خاص:ثرثرات خائنة..!

beirut News17 أبريل 2019
beirut News
مقالات
خاص:ثرثرات خائنة..!

[author title=”نعمت الرفاعي ” image=”http://”][/author]

[tooltip text=”خاص بيروت نيوز” gravity=”nw”][/tooltip]

كثير الثرثرة هو، حين يبدأ الحديث عن مفاتنها يسرد كثيرا في أحلامه، أضحت بالنسبة إليه، قطعة من الخيال، يتباهى بجمالها أمام الجميع دون استثناء..
سرْد قصصها وحكاياتها معه ولمعة عينيه في الحديث، وحتى أسلوبها الفريد لي التعامل معه جعل منها أسطورة كالحورية، تشتاق جميع البحار والمحيطات لاحتضانها. كان يحرّم على غيره الكلام عنها وعن وصفها؛ قبل أن يظهر ذاك العدو الذي يريد النيل منه، وهو يلبس رداء الصديق الوفي، لمحها ذات مرة في الطريق؛ حاول اعتراض طريقها، لم تأبه لحركات النذل، الذي يقوم بالاستعراض، فهي فتاة تعشق؛ لا تبيع قلبها بدراهم البغاء والهوى. حينها قرر ذاك الماكر، أن يضرب عش الحب بسهامه الغاضبة، فأوحى للعاشق الثرثار أنه يمكنه الحصول على ما يحصل عليه من ثرثرات العيون اللامعة، المحبة، وأن تلك المفاتن تغريه أيضًا..
لم يقتنع بعد؛ أنه حين تفتضي المباهاة، لا يجب علينا بأن نتباها بأشياء لا نملكها حقيقة.. وأن مغالاتنا بوصف الأشياء تضعنا أمام خسارتها الحتمية. فالبعض منا يكره كلمة الخسارة حين يجد نفسه يمتلك كل شيء. هو ما زال يرتبك حزنًا، مجرد، أن يرى مبسمها وهو بعيدا عنها، ما زالت فكرة تسبب له صدمات نفسية، فلن يعرف أبدًا أن الصبر على العلاقات المبتورة يلهم الجمال والتبسُّم دائمًا. حين أضحت قوية، عرفت أنه الشخص المسكين، عكس الرجل القوي الذي كانت تحلم به.. وبسبب أحلامه الكثيرة بها خسرها.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة