سعود بن صالح المصيبيح: التعليم ودوره في نهضة الأوطان

beirut news
2022-10-05T11:02:58+03:00
مقالات
beirut news5 أكتوبر 2022
سعود بن صالح المصيبيح: التعليم ودوره في نهضة الأوطان
beirut news
د. سعود بن صالح المصيبيح

مطالبا بمزيدا من التعاون بين الجامعات والتعليم العام
رئيس مركز “تعارفوا”: الوسطية نهج المملكة ونحن بحاجة لإقرار منهج فقه الاختلاف في مراحل التعليم

قدم رئيس مركز تعارفوا للإرشاد الأسري الدكتور سعود بن صالح المصيبيح محاضرة بعنوان
“التعليم ودوره في نهضة الأوطان” التي نظمها كرسي غازي القصيبي للدراسات التنموية والثقافية بجامعة اليمامة عبر منصة الزووم.

وقال الدكتور سعود المصيبيح إن المجتمعات لا تتقدم ولا تتطور إلا بالتعليم، مستشهدا بالتجارب الدولية العديدة في هذا المجال.

وتحدث عن أهمية التعليم في تكوين شخصية الطالب وتغيير السلوكيات والأخلاقيات، مشيرا إلى
العلاقة بين المدرسة والأسرة، مع التأكيد على أن
المدرسة هي أهم من الأسرة فهي التي تعدهم للحياة وتصقل شخصياتهم، حيث إذا تم في التعليم إعدادهم إعدادا متميزا وقويا فإن هذه الأسرة ستشرب أبنائها القيم والجودة والجدية والتعليم المتميز والأخلاق الفاضلة التي تخدم المجتمع وتخدم الوطن.

وركز د.المصيبيح على الإعداد الجيد للمعلم ومن أولى خطواته ما طبقته وزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم من البدء في إلزامية إصدار رخصة التعليم، مضيفا أن التعليم أمانة وعلى المعلم أن يستشعر هذه المسؤولية وأن يحسن لطلابه ويعمل جاهدا على تربيتهم وتفقدهم ومعرفة ظروفهم الأسرية.

مطالبا بتطوير آليات اختيار المعلمين وتدريبهم وإعدادهم ومتابعتهم للبقاء على المتميز والمتمكن وتطوير من به قصور .

وتطرق د.المصيبيح لاهتمام دولة كوريا الجنوبية بقائد المدرسة واعتباره هو وزير التعليم في مدرسته، مؤكدا أن التساهل في اختيار قائد المدرسة يؤثر على أداءها في المجتمع.

وعبر عن أهمية النشاط الطلابي حيث أشار إلى المعارك والسجالات التي خاضها معالي الدكتور غازي القصيبي رحمه الله في كتابه “حتى لا تكون فتنة” وإنجراف فئة من شباب الوطن في قضايا الإرهاب والتفجير كان مصدرها عدم السيطرة على التعليم في ذلك الوقت وانتشار “المنهج الخفي” الذي دعم الفكر المتطرف.

وقال رئيس مركز تعارفوا كان من الملاحظ في فترات سابقة تعمد إبعاد المتخصصين في علم النفس والخدمة الاجتماعية وعلم الاجتماع عن مهمة القيام بالإرشاد الطلابي في المدارس وإسناده إلى تخصصات لا علاقة لها بالإرشاد الطلابي وتوجيه الطلبة توجها مختلفا.

مؤكدا أن من النقاط المهمة في التعليم والتي تسهم في تطويره إيجاد “مقرر التربية الإعلامية” الذي يعزز الانتماء الوطني.

وأضاف مع الاهتمام بالانفتاح العالمي وتنوع متغيرات العصر لا بد أن يكون هناك اهتمام بمقرر فقه الاختلاف، وإعطاء الطلاب جرعات دينية وسطية معتدلة، عن المذاهب الفقهية ومسائل الاختلاف
فنحن بلد معتدل ولا بد أن يكون للتعليم ممارسات في الوسطية.

وأكد الدكتور المصيبيح أهمية تحقيق جودة التعليم، وعبر عن التقويم المستمر الذي طبقته وزارة التعليم في فترة سابقة بأنه تسبب في كوارث في المخرجات التعليمية، مشيرا إلى أن الترفيع منطقي في المناهج التربوية لكن لا بد من تطوير آليات تطبيق القياس التربوي والتي تشمل الإعداد الجيد للمعلم، والبيئة الجاذبة للتعليم، والتركيز على تطوير المهارات وهذا ماتقوم به الوزارة حاليا .

كما تطرق د.المصيبيح إلى أننا تأخرنا كثيرا في تدريس اللغة الانجليزية بدءا من الصف الأول الابتدائي، مستشهدا بنجاح تجربة تطبيقه في المدارس الأهلية، مشيدا في الوقت نفسه بجهود وزارة التعليم في شمولية تدريس مناهج اللغة العربية والتربية الدينية في المدارس العالمية في المملكة العربية السعودية. كما أشاد بتوجه وجهود وزارة التعليم حاليا في تدريس اللغة الانجليزية من الصف الأول الابتدائي .

ونادى رئيس مركز تعارفوا بربط إدارات التعليم بالجامعات للاستفادة من الكوادر المتميزة في كافة التخصصات في الجامعات لتقديم خبراتهم وخدماتهم للتعليم العام ممثلا في معلميه وطلابه وتمنى مزيدا من التعاون بين التعليم العام والتعليم العالي رغم مرور عدة سنوات على دمج وزارة التعليم العالي ووزارة التعليم،والمتمثل في أهمية الربط بين القطاعين واستثمار خبرات وتجارب ومقدرات الجامعات في تأهيل وتطوير التعليم العام في الإدارات التعليمية في كل منطقة مؤكدا على أهمية تمهين التعليم بتفعيل التعاون بين التعليم العام والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني أو دمج التعليم المهني والفني ضمن إطار التعليم العام.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

المصدربيروت نيوز
رابط مختصر