مقالات

هل استهدفت الطائرتان الإسرائيليتان على الضاحية تكنولوجيا الصواريخ الدقيقة ولماذا الإجراءات المشددة لحزب الله في الضاحية؟

بعد أيام على سقوط الطائرتين الاسرائيليتين المسيّرتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، تمّ أمس تسليم أجزاء من الطائرتين لدى حزب الله الى الأجهزة الأمنية الشرعية، في وقت ذكرت بعض وسائل الاعلام أن حزب الله نفّذ عمليات دهم وتوقيفات في الضّاحية على خلفيّة اعتداء الطائرتين المسيّرتين. إلا أن قناة «الجديد» أوضحت أن «ما يجري في الضاحية هو إجراءات أمنية مشددة مرتبطة بذكرى عاشوراء ولا علاقة لها بالاعتداء الإسرائيلي ولا توجد توقيفات».
وبالتزامن مع ما أوردته صحيفة «التايمز» البريطانية عن أن الطائرتين الإسرائيليتين كانتا تستهدفان موقعاً لتكنولوجيا الصواريخ الدقيقة لحزب الله حيث يوجد خلاط صناعي متطور يُعتبر أحد الأجزاء الرئيسية لتكنولوجيا الصواريخ الدقيقة ويتم تصنيعه في ايران، فقد اتهم الجيش الاسرائيلي ايران بمساعدة حزب الله على اقامة منشآت لتصنيع صواريخ عالية الدقة في لبنان.
تزامناً، وفيما شهدت الحدود اللبنانية الجنوبية مع فلسطين المحتلة هدوءاً ملحوظاً بعد إطلاق الجيش اللبناني النار على طائرات إسرائيلية مسيّرة، فقد أعلنت قناة «الميادين» عبر حسابها على «تويتر» أن مراسلها علي مرتضى دخل فلسطين المحتلة عبر الشريط المحتل عند بلدة المالكية .وانتشر فيديو لمرتضى وهو يبحث عن المتحدث في الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في السراديب.
ومما جاء في الفيديو الذي صوّره مرتضى قوله «قال شو ممنوع التجاوز! حاطين شريطة زرقاء وقايلين ممنوع التجاوز…ها نحنا واقفين بفلسطين خيي، أفيخاي إطلع من السرداب، ليك البوابة وين … بدكم أعمل انا العملية بدل الحزب؟ بروح بفتح البوابة وبخطف واحد وبجي. لا موسم سياحياً ولا موسم زراعياً في مستعمرة المنارة بتكبّ الإبرة بتسمع رنّتها… أفيخاي أينما كنت في أي سرداب Take Care يا بيبي». وكانت بلدة العديسة الحدودية شهدت هدوءاً حذراً ولم تُسجّل اي حركة عسكرية لا راجلة ولا مؤللة للعدو الاسرائيلي على الحدود، في المقابل كثف الجيش اللبناني و«اليونيفيل» دورياتهما المؤللة على طول الخط الحدودي . ولوحظ توقف آلية عسكرية تابعت للقوات الإسرائيلية منذ ثلاثة ايام، يُرجّح انها معطلة، أسفل موقع المطلة التابع للعدو، مقابل بلدة كفركلا. كما لوحظ أن قوات العدو استقدمت دمية على شكل انسان ووضعتها داخل الألية العسكرية للتضليل.وحلّقت طائرتا استطلاع معاديتان من نوع «Mk» بكثافة فوق اجواء عدد من قرى وبلدات قضاء مرجعيون على علو متوسط. بزامناً ، التأم مجلس الوزراء في بيت الدين برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، وقال وزير الإعلام جمال الجراح «حصل شرح مفصل لخطة الأمن السيبراني ونعلن انطلاق هذه الخطة الأساسية والضرورية لحماية الوزارات والحكومات»، واضاف «وضعت الخطة بعد عرضها على فخامة الرئيس وستبدأ اللجنة المكلفة باتخاذ الاجراءات اللازمة بوضعها قيد التحقيق». واضاف «البلد متضامن حول شجب العداون الاسرائيلي والرسالة الأهم هي رسالة الوحدة الوطنية في وجه ما حصل».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق