web analytics

استمرار القصف وأنباء عن إصابة صواريخ فلسطينيّة مناطق بغزّة عن طريق الخطأ

beirut news
تقارير
11 مايو 2021
استمرار القصف وأنباء عن إصابة صواريخ فلسطينيّة مناطق بغزّة عن طريق الخطأ
beirut news
أسامة الأطلسي
استمرار القصف وأنباء عن إصابة صواريخ فلسطينيّة مناطق بغزّة عن طريق الخطأ

وجهت وزارة الخارجية الفلسطينية مطلبا للمحكمة الجنائيّة الدوليّة من أجل النظر في الملفات التي قدمتها السلطة الفلسطينيّة والتحقيق العاجل في الجرائم التي ارتكبتها قوّات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في القدس الشرقيّة وحي الشيخ جراح وكذلك في قطاع غزّة مؤخّرًا.

ويستمرّ القصف على قطاع غزّة في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، وتواجه الفصائل المسلّحة هذا القصف بإطلاق صواريخ من جانبها.

يُذكر أنّ كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلاميّة “حماس”، قد أمهل بالأمس سلطات الاحتلال من أجل تنفيذ عدّة مطالب، أهمّها الإفراج عن الأسرى ووقف الاعتداءات بالقدس الشرقيّة، وفور انتهاء المهلة، شرعت الفصائل الفلسطينيّة في إطلاق صواريخ نحو مناطق بإسرائيل.

وبحسب مصادر مطّلعة، تسببت بعض الصواريخ التي أطلقتها حماس بالخطأ في ضرر في مناطق سكنيّة فلسطينية، وتحديدًا في جباليا شماليْ غزّة، وقد سجّلت القوّات المحليّة سقوط جرحى، حيث توجّهت الفرق الطبيّة على عين المكان من أجل تقديم المساعدة ونقل الجرحى إلى غزّة لتلقي العلاج المناسب.

ومن المنتظر أن تصدر حماس بيانًا يحتوي اعتذارا رسميًّا في حال ثبوت هذه الأخبار، دون وجود أيّ مصادر أكّدت أو نفت ما تمّ رواجه في الساعات الأخيرة.

هذا وأدانت وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة في بيان شديد اللهجة” جرائم الاحتلال المتكرّرة ضد أهلنا في قطاع غزة والتي خلفت حتى الآن عشرات الشهداء من المدنيين بمن فيهم الأطفال، هذا بالإضافة إلى تدمير المنازل والممتلكات جراء العدوان المتواصل على شعبنا في غزة”.

المصدربيروت نيوز

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.