‘الظاهرة’ رونالدو يكشف: لم أكن أرغب بترك ‘برشلونة’ عام 97

رياضة
12 فبراير 2020wait... مشاهدة
‘الظاهرة’ رونالدو يكشف: لم أكن أرغب بترك ‘برشلونة’ عام 97

كشف “ظاهرة” كرة القدم البرازيلية، رونالدو لويس نازاريو دي ليما، أنّه لم يكن يرغب في الرحيل عن صفوف فريقه “برشلونة” الإسباني عام 1997، ولكنّه اضطر للانتقال إلى صفوف “إنتر ميلان” الإيطالي.

وقال رونالدو: “لقد وقعت على العقد الجديد في نهاية الموسم وذهبت مع منتخب بلادي، ولكن بعد 5 أيام اتّصلوا بي وأخبروني أنّه لا يمكن الاستمرار في تجديد العقد، الأمر لم يكن في يدي، كنت أرغب في الاستمرار مع الفريق”.

وبحسب ما ذكر موقع “غوول” الرياضي، فقد كان خوان جاسبارت رئيس “برشلونة” السابق قد كشف في تصريحات له عام 2018، أن “إنتر” قدم عرضاً كبيراً بقيمة 28 مليون يورو وكان من الصعب رفضه.

وعاد رونالدو إلى إسبانيا من جديد ولكن من بوابة “ريال مدريد” الغريم التقليدي بـ”برشلونة” في 2002، بعد الفوز بكأس العالم مع منتخب بلاده.

وتعليقاً على ذلك قال رونالدو: “لعبت مع روبيرتو كارلوس مع منتخب البرازيل، وكان يخبرني عن “ريال مدريد” وقيمته، ولكن بعد سنوات كنت أرغب في رؤية ذلك بنفسي”.

وأضاف: “عندما جئت إلى “ريال مدريد” وجدت الأمر كما أخبرني كارلوس وأكبر ممّا أتوقّع، توقعات كبيرة ويضم أفضل اللاعبين في العالم، حققنا الكثير من النجاحات، لقد كان جيلاً عظيماً وغيرنا طريقة الأعمال التجارية في كرة القدم”.

وفي نهاية تصريحاته قال: “لا أستطيع أن أقول أي فترة كانت الأفضل لي، لقد استمتعت بها جميعاً أحب كرة القدم وأحب ممارستها”.

سيعود النّجم المعتزل، فرانشيسكو توتي، أسطورة نادي “روما” الإيطالي السابق، إلى عالم كرة القدم لكن من بوابة مختلفة، ليبقى متصلاً بعالم الساحرة المستديرة حتى بعد إعلان اعتزاله في عام 2017.
وأنشأ نجم “روما” شركتين رياضيتين تهدفان إلى اكتشاف المواهب وتقديم خدمات الاستشارة للاعبين والأندية.

ونشر توتي البالغ 43 عاماً، تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ذكر خلالها أنّه أطلق على الشركتين اسمي “أي تي لاكتشاف المواهب” و”سي تي 10″، في إشارة واضحة للرقم الذي ارتداه مع فريق “روما”، وتضمّنت التغريدة مقطعاً ترويجياً للشركتين.

وكتب توتي: “بداية مغامرة جديدة، فخور لإعلاني إنشاء شركتين، مقرهما في روما، لتقديم المشورة والمساعدة للاعبين والأندية”.

وقضى توتي مسيرته كلاعب مع فريق “روما” من 1992 وحتى 2017، وساعد الفريق على الفوز بلقب الدوري الإيطالي في 2011، وفاز بكأس العالم 2006 مع المنتخب الإيطالي، حيث شارك في 58 مباراة دولية سجل خلالها 9 أهداف.

وبعد اعتزاله في 2017، عمل توتي في نادي “روما”، ولكنه تركه في حزيران 2019، معلناً أنّه لم يشعر بأنّه يشارك في أي نشاط بالنادي.

رابط مختصر