‘فيراري’ تكشف عن سيّارتها ‘SF 1000’ لموسم ‘الفورمولا 1’ الجديد! (فيديو)

رياضة
12 فبراير 2020wait... مشاهدة
‘فيراري’ تكشف عن سيّارتها ‘SF 1000’ لموسم ‘الفورمولا 1’ الجديد! (فيديو)

كشفت “فيراري” عملاقة السيارات في إيطاليا، أمس الثلاثاء، في مدينة ريجيو إميليا في شمالي البلاد، عن سيارتها الجديدة “SF 1000″ لموسم 2020 حيث يأمل الفريق المشارك في بطولة العالم لـ”الفورمولا 1” بتحقيق أوّل لقب في البطولة منذ عام 2007.

وأطلقت “فيراري” اسم “SF 1000” على السيارة الجديدة كون الفريق الذي كان حاضراً في سباقات “الفورمولا 1” منذ انطلاقها عام 1950، سيخوض سباقه الـ 1000 هذا الموسم.

وقال مدير فيراري، ماتيا بينوتو: “إنها سنة استثنائية جداً. إنها السنة الـ70 لنا في “الفورمولا 1″، لقد كنّا هناك منذ البداية، وسنصل إلى رقم 1000 سباق في الجائزة الكبرى، وهو أمر لا يصدق”.

وبهذه المناسبة، خالفت “سكوديريا” عاداتها وقدمت سيارتها الجديدة خارج معقلها “مارانيلو”، وتحديداً على مسرح “رومولو فالي” في ريجيو إميليا.

وأوضح رئيس مجموعة “فيراري” جون إيلكان: “هذا مكان مهم جداً بالنسبة لبلدنا. في هذه المدينة تم إنشاء العلم الثلاثي الألوان الذي أصبح علم إيطاليا. وفيراري فخورة بإيطاليا وبتمثيل إيطاليا”.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، فإنّ “فيراري” تعوّل على سيارتها الجديدة، الأضيق من سيارة الموسم الماضي “SF 90” للتتويج باللقب العالمي الغائب عن خزائنها لفترة طويلة، 12 عاما بالنسبة للسائقين و11 عاما للصانعين.

وخاضت فيراري 991 سباقاً في “الفورمولا 1” حقّقت خلالها 238 فوزاً مع 15 لقبا ًعالمياً للسائقين، آخرها كان للفنلندي كيمي رايكونن عام 2007، و16 للصانعين.

وقال سائقا الفريق، الألماني سيباستيان فيتل وشارل لوكلير من موناكو، من جانبهما أنّهما يتطلعان بفارغ الصبر لقيادة سيارتهما الجديدة، التي ستكون على الحلبة اعتباراً من الأسبوع المقبل خلال فترة التجارب الحرة الإعدادية للموسم الجديد في برشلونة، علما بأنّ المرحلة الأولى من بطولة العالم ستكون جائزة أستراليا الكبرى في 15 آذار المقبل.

شهدت إحدى مباريات دوري الهواة الإيطالي حادثة أعادت للذاكرة “نطحة” الفرنسي زين الدين زيدان للإيطالي ماركو ماتيرازي الشهيرة، في المباراة النهائية في كأس العالم 2006، بين فرنسا وإيطاليا والتي انتهت بتتويج إيطاليا بطلة للعالم بركلات الجزاء التريجية.
إلا أنّ الحادثة الجديدة لم يكن بطلها أحد اللاعبين، بل حكم المباراة شخصياً، حيث أشرف الحكم، أنطونيو مارتينيلو، على مباراة جمعت بين فريقي “بورغو موليانو” و”مونتوتوني” في بداية شباط الحالي، ضمن دوري الهواة في إيطاليا.

وقام الحكم بطرد حارس فريق “بورغو موليانو”، ماتيو سيشيولي، قبل دقائق من نهاية المباراة التي انتهت بفوز فريق الحارس المطرود بنتيجة 3-1.

وانتظر الحارس حكم المواجهة عند مدخل غرف تبديل الملابس للاستفسار عن سبب طرده، فما كان من الحكم إلا أن قام بتوجيه “نطحة” في صدر الحارس تسببت في نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، ليبتعد عن الفريق لمدة 15 يوماً.

ونتيجة لهذا التصرّف تلقّى الحكم عقوبة هي الأولى من نوعها بحرمانه من المشاركة في فعاليات كرة القدم لمدة عام، في جميع الملاعب الإيطالية أو خارجها.

رابط مختصر