أوبي ميكل يغادر ناديه التركي بسبب ‘كورونا’: هناك أشياء أهم من كرة القدم!

رياضة
19 مارس 2020wait... مشاهدة
أوبي ميكل يغادر ناديه التركي بسبب ‘كورونا’: هناك أشياء أهم من كرة القدم!

قرّر النّجم النيجيري، جون أوبي ميكل، الرحيل عن ناديه التركي “طرابزون سبور”، بعد أيام من قول لاعب وسط” تشيلسي” الإنكليزي السابق إنّه لا يشعر بالراحة تجاه استمرار إقامة مباريات الدوري التركي رغم تفشي فيروس “كورونا” المستجد.
وأكد “طرابزون سبور” في بيان أن اللاعب الذي انضم للنادي العام الماضي بعقد حتى أيار 2021، رحل بالتراضي.

وكان ميكل (32 عاماً) قال في حسابه على “إنستغرام”، السبت: “هناك أشياء أهم في الحياة من كرة القدم. لا أشعر بالراحة ولا أرغب في لعب كرة القدم في هذا الموقف. الكل يجب أن يظل في منزله مع أسرته وأحبائه في هذا الوقت الحرج”.

وأضاف: “الموسم يجب أن يلغى لأن العالم يواجه أوقاتا مضطربة”.

وتم تعليق منافسات بطولات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا، إنكلترا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، لكن الدوري التركي مستمر وتقام المباريات من دون جماهير.

كما تسبب الفيروس، الذي أصاب ما يقرب من 200 ألف شخص وأودى بحياة ما يزيد على 7500 حول العالم، في تأجيل بطولة أوروبا”يورو 2020″ وبطولة “كوبا أميركا”.

كما أثر فيروس “كورونا” المستجد على العديد من الأحداث الرياضية الدولية، فيما بات مصير “أولمبياد طوكيو” المقررة هذا الصيف غامضاً.

أعلن نادي “إسبانيول” الإسباني، إصابة 6 من أعضائه بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال النادي الذي يتذيّل ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”، أمس الثلاثاء، في بيان: “تم تأكيد إصابة 6 أعضاء من الفريق الأول والطاقم الفني بفيروس “كورونا”، بعد أن جاءت عينة التحاليل الخاصة بهم إيجابية”.

وأشار البيان إلى أنّ المصابين عانوا من أعراض خفيفة، وبعد خضوعهم للتحاليل ثبتت إصاباتهم بـ”كورونا”.
وبات “إسبانيول”، ثاني فريق في “الليغا” يصاب لاعبوه بـ”كورونا” بعد “فالنسيا”، الذي أعلن أمس الثلاثاء، إصابة 35% من أعضائه بالفيروس.
رابط مختصر