ناد إيطالي يسجل إصابة بفيروس كورونا

رياضة
25 مارس 20201 مشاهدة
ناد إيطالي يسجل إصابة بفيروس كورونا

أصيب ماركوس بورتيلو حارس مرمى أتلانتا بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين من لاعبي دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إلى 15.

وقال نادي أتلانتا في بيان “لا تظهر الأعراض حاليا على ماركو”.

وأضاف البيان: “ستنتهي فترة الحجر الصحي الذي يخضع له ماركو وجميع لاعبي الفريق الأول في 27 آذار”.
وإيطاليا هي أكثر الدول الأوروبية المتضررة من وباء كورونا، ووصل عدد الوفيات إلى 6820 الثلاثاء، وهو الأعلى في العالم.
وتعد منطقة بيرجامو الأكثر تضررا في إيطاليا وسجلت 6728 حالة إصابة.

وبحسب جيورجيو جوري رئيس بلدية بيرجامو فإن مباراة أتلانتا ضد فلنسية في استاد سان سيرو في ميلانو يوم 19 شباط بدوري أبطال أوروبا، والتي حضرها نحو 40 ألف مشجع، ساهمت في انتشار العدوى في بيرجامو.

وقال فلنسية الأسبوع الماضي إن أكثر من ثلث لاعبي وأعضاء طاقم الفريق الإسباني ثبتت إيجابية عيناتهم في فحوص كورونا منذ رحلته إلى إيطاليا.
وظهرت ثلاث حالات إصابة مؤكدة لدى فريق يوفنتوس بطل إيطاليا وتخص اللاعبين باولو ديبالا وبليز ماتودي ودانييلي روجاني كما أصيب ثلاثة لاعبين من فيورنتينا وآخر من فيرونا ولاعب في ميلان وستة من سامبدوريا.

بادر عددٌ من نجوم كرة القدم حول العالم، إلى التبرع بالمال أو القيام بأعمال تطوعية، في ظل استشراء وباء كورونا (كوفيد 19) الذي أصاب أكثر من 338 ألف شخص حتى اليوم.

وبحسب “سكاي نيوز”، فإن مدرب فريق توتنهام هوتسبير، جوزيه مورينيو، بادر إلى التطوع في العاصمة البريطانية لندن، لأجل مساعدة الأشخاص الأكثر هشاشة على تخطي هذ الظرف الحرج.

وأورد المصدر أن مورينيو تطوع للعمل مع هيئتي “إيدج يوكي” و”لاف يور دور ستيب”، وشارك في تحضير وجبات طعام وتجهيز أغراض أخرى، تمهيدا لإرسالها إلى أشخاص في وضعية صعبة من جراء استشراء الوباء.

وقال مورينيو، في مقطع فيديو نشرته هيئة خيرية: “أنا هنا لأجل المساعدة في أنفيلد.. بوسعكم أن تتبرعوا بالمال أو الطعام”.

وعملت المبادرة التطوعية على منح وجبات طعام للأشخاص المسنين الذين نصحوا بأن يمكثوا داخل بيوتهم في الأسابيع الـ12 المقبلة.

ويوم الاثنين، فرض رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إغلاقا عاما في المملكة المتحدة لثلاثة أسابيع بهدف الحدّ من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ، الذي أودى بحياة 335 شخصا في البلاد.

وفي إطار هذا الإجراء الذي يسري ابتداء من مساء الاثنين، لن يسمح للبريطانيين بمغادرة منازلهم سوى في حالات محدودة جداً مثل شراء الاحتياجات الضرورية والتوجّه إلى العمل أو إلى الطبيب أو ممارسة الرياضة مرة واحدة يومياً، وفق ما أوضح جونسون في كلمته إلى الأمة.

ويمنع التجمّع الذي يضمّ أكثر من شخصين، مع إغلاق كل متاجر بيع السلع غير الأساسية وأماكن العبادة.

كما أكد رئيس الوزراء البريطاني أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” هو التحدي الأكبر الذي يواجه بريطانيا منذ عقود.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *