نهاية ‘درامية’ لمسيرة إبراهيموفيتش الكروية!

رياضة
25 مارس 20202 مشاهدة
نهاية ‘درامية’ لمسيرة إبراهيموفيتش الكروية!

يبدو أنّ نهاية مسيرة النّجم السويدي المخضرم، زلاتان إبراهيموفيتش، في عالم الساحرة المستديرة ستكون “درامية”، إذ كشفت تقارير صحافية إيطالية أنّ مهاجم “ميلان” الإيطالي يفكّر بالإعتزال.
وبحسب ما ذكرت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” الإيطالية، فإنّ من المتوقّع إلغاء موسم الدوري الإيطالي “الكالتشيو” هذا العام بسبب تفشي وباء “كورونا” في البلاد، كما أنّ حالة الطوارئ المعلنة، وابتعاد “إيبرا” عن زوجته وأطفاله الذين يقيمون حالياً في السويد، جميعها عوامل لن تجعله يرغب بالبقاء في الموسم المقبل.

كما أنّ طرد المدير الرياضي وصديقه الشخصي الكرواتي، زفونيمير بوبان، من منصبه في “ميلان”، واقتراب رحيل باولو مالديني عن “ميلان”، قد يؤثّرا على مستقبل زلاتان، حيث كان هذا الثنائي العامل الأكبر، في إقناعه بالعودة لصفوف “الروسونيري”.

وأكّدت الصحيفة أن إيفان غازيديس، الرئيس التنفيذي لـ”ميلان”، سيحاول الحفاظ على زلاتان، إلا أن الكلمة الأخيرة ستكون للمهاجم السويدي.

وينتهي عقد زلاتان البالغ 38 عاماً، في 30 حزيران المقبل، وتلقى عرضاً من نادي “مونزا” المغمور الذي يملكه سيلفيو برلسكوني، لكنه يميل لإنهاء مشواره الطويل، بعد أزمة “كورونا”.

وسيسعى النجم السويدي للحصول على رخصة مزاولة التدريب، خلال وقت قريب، ليبدأ مغامرة جديدة في عالم كرة القدم.

يقترب فريق “ليفربول”، متصدّر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، من كسر رقم قياسي، وذلك بفضل توقف النشاط الرياضي بالكامل في إنكلترا وأوروبا عامة جرّاء تفشّي فيروس “كورونا” المستجد (COVID-19).

ويحتفظ “الريدز” بصدارة البطولة برصيد 82 نقطة، بعد مرور 29 جولة، وبفارق كبير عن الوصيف “مانشستر سيتي” بـ57 نقطة فقط، ليقترب كثيراً من حسم اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاماً.

ومع مرور الأيام يستعد فريق المدرب الألماني يورغن كلوب لكسر رقم قياسي جديد، حافظ عليه “مانشستر يونايتد” و”تشيلسي” لسنوات طويلة.

حيث شهد موسم 2014-2015 محافظة “تشيلسي”، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، على صدارة الدوري الممتاز لمدة 274 يوماً.

وأما موسم 1993-1994 فقد شهد تفوق “مانشستر يونايتد” الملقب بـ “الشياطين الحمر”، تحت قيادة مدربه المخضرم السير أليكس فيرغسون، واحتفاظه بالصدارة لمدة  262 يوماً.

وأما بالنسبة لـ”ليفربول” في هذا الموسم، فهو يتصدر الدوري منذ 221 يوماً، ليصبح على مقربة من كسر الرقمين التاريخيين بعد عودة النشاط..

يذكر أن رابطة الدوري الإنكليزي أعلنت في اجتماعها، الخميس الماضي، عن توقف المسابقة حتى 30 نيسان، ترقباً لما ستسفر عنه الأسابيع القادمة بشأن تفشي فيروس “كورونا” في العالم، وأوروبا خاصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *