الهداق التاريخي يعلق على تخفيض رواتب اللاعبين: إنه عار

رياضة
6 أبريل 2020wait... مشاهدة
الهداق التاريخي يعلق على تخفيض رواتب اللاعبين: إنه عار

انضم قائد منتخب إنجلترا السابق، واين روني، إلى الجدل بشأن رواتب لاعبي كرة القدم في بلده، والتوجه نحو تخفيضها بنسبة 30% في ظل التوقف الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، قد طالب في الأسبوع الماضي، لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بخفض رواتبهم، في حين قالت رابطة الدوري، إنها تجري محادثات مع اللاعبين بهدف خفض الرواتب بنسبة 30%.

وقال روني في تقرير نشرته صحيفة “صنداي تايمز”: “ما شهدناه في الأيام القليلة الماضية كان مخجلا”، معتبرا أن موقف كل من رابطة الدوري والحكومة “عار” لأنه وجه الأسهم تجاه اللاعبين دون سواهم.

وأضاف الهداف التاريخي لمنتخب “الأسود الثلاثة” والمهاجم السابق لمانشستر يونايتد: “أولا وزير الصحة.. قال إنه يتعين على لاعبي الدوري الممتاز القبول بخفض رواتبهم. هل كان يائسا لهذا الحد من أجل تحويل الانتباه عن أسلوب تعامل حكومته مع الوباء!”.

وتساءل روني (34 عاماً) المهاجم الحالي لدربي كاونتي، عن سبب إقدام الرابطة على الإعلان بصورة علنية عن سعيها إلى خفض أجور اللاعبين أو الحسم المؤقت لهذه النسبة (على أن يعاد دفعها لاحقا بعد عودة المنافسات).

وأردف روني: “يبدو أنها (الرابطة) كانت تسعى لإحراج اللاعبين بهدف إجبارهم على القبول.. وأيا كانت الطريقة التي تنظر بها إلى الأمر فقد كنا نحن (اللاعبين) أهدافا سهلة”.

وتوقفت كرة القدم الإنجليزية إلى أجل غير مسمى، في ظل تفشي فيروس كورونا، في حين أقدمت بعض الأندية، ومنها ليفربول، وتوتنهام هوتسبير، على الاستغناء عن بعض الموظفين في ظل استمرار الأزمة.

أكد المصري أحمد حسام ميدو نجم نادي الزمالك السابق لكرة القدم، أن فريق ليفربول ليس من حقه منع مواطنه النجم محمد صلاح من المشاركة مع منتخب بلاده في البطولات المختلفة.

وحذر ميدو النادي الإنجليزي من أنه قد يخسر جهود مواطنه محمد صلاح لشهور عديدة في العام المقبل، بسبب روزنامة الارتباطات الدولية التي يرتبط بها اللاعب مع منتخب بلاده، بحسب ما نشرته صحية “ميرور” الإنجليزية.

وقد يخسر ليفربول جهود صلاح لشهور عديدة في العام المقبل وسط ضغوط المباريات الدولية، نتيجة إرجاء العديد من المسابقات حول العالم هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال ميدو، في تصريحات أدلى بها لصحيفة ذا صن البريطانية: “صلاح يجب أن ينضم إلى منتخب بلاده في بطولة أمم إفريقيا، وليفربول ليس لديه الحق في أن يمنع ذلك”.

وأضاف ميدو: “تلك هي قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولا يمكنهم منع صلاح من الانضمام إلى الفريق الوطني لأي سبب”.

وستقام بطولة كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون في يناير وفبراير المقبلين، فيما ستقام أولمبياد طوكيو في شهري يوليو وأغسطس من العام ذاته.

وتابع: “إذا لم يرغب صلاح في الذهاب إلى أمم إفريقيا، فهذا هو السبب الأوحد الذي يمكن الأخذ به”.

وواصل ميدو، نجم منتخب مصر السابق: “كافة اللاعبين الأفارقة كانوا يواجهون تلك المشكلة حينما كنا في إنجلترا، ولذا كنت سعيدا حينما أقيمت بطولة الأمم الإفريقية الأخيرة في الصيف”.

وأوضح ميدو: “هذا الأمر دفع عن النجوم الأفارقة أية مشكلات مع أنديتهم، لكن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرر العودة إلى الموعد القديم لإقامة البطولة”.

وتطرق ميدو للحديث عن دورة الألعاب الأولمبية، قائلا إنها ربما تتسبب في تغيب محمد صلاح عن المشاركة رفقة ليفربول في بداية الموسم (2021-2022).

وأوضح: “صلاح لاعب مهم جدا، بالطبع لمنتخبنا القومي، وأيضا للفريق الأولمبي، لاعب بمثل خبراته وقيادته، يمكنه أن يحدث الفارق”.

واختتم ميدو تصريحاته، بالقول: “سيكون محمد صلاح واحدا من أهم اللاعبين في البطولة، ليس فقط في منتخب مصر، ونحن نعلم الآن أن أولمبياد طوكيو ستقام في صيف العام 2021”.

يذكر أن أحمد حسام ميدو (37 عاما) دافع عن ألوان عدد كبير من الأندية بما فيها الإنجليزية مثل، توتنهام، ويغان أتلتيك، ووست هام يونايتد، ميدلسبره.

رابط مختصر