توقف في 9 آذار.. الدوري الإيطالي يستأنف التدريبات بهذا الموعد!

رياضة
6 أبريل 2020wait... مشاهدة
توقف في 9 آذار.. الدوري الإيطالي يستأنف التدريبات بهذا الموعد!

أعلن رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، الأحد، أن موسم دوري الدرجة الأولى قد يمتد إلى أيلول، أو تشرين الأول، محذرا من موجة تقاضي ضخمة، “إذا لم تحسم المسابقة في أرض الملعب”.
وتوقف دوري الدرجة الأولى الإيطالي منذ التاسع من آذار بسبب جائحة فيروس كورونا، التي أودت بحياة أكثر من 15 ألف شخص في إيطاليا، وهو ما يعادل ربع حصيلة الوفيات العالمية تقريبا. واقترح بعض رؤساء الأندية إلغاء الموسم تماما.
وأبلغ رئيس الاتحاد الإيطالي، غابرييلي غرافينا، برنامج “دومنيكا سبورتيفا” على محطة “راي” التلفزيونية الحكومية “الطريقة الوحيدة للتعامل مع موقف طارئ من هذا النوع هو استكمال مسابقات موسم 2019-2020 هذا العام”.
وقال غرافينا إن يوم 17 أيار يتم دراسته كتاريخ محتملا لاستئناف المسابقة، لكنه أكد أن هذا “مجرد افتراض”.
وأضاف “ندرس مجموعة كبيرة من الحلول المحتملة للتعامل مع الموقف بأفضل طريقة ممكنة”.
وتابع “هل يمكن أن ينتهي الموسم في سبتمبر أو أكتوبر؟ هذا أحد الافتراضات؟ إنها طريقة لتجنب إفساد ليس موسم 2019-2020 فقط بل موسم 2020-2021 أيضا”.
وقال غرافينا إنه في حالة إلغاء الموسم الحالي، فإن الاتحاد الإيطالي قد يعاني من “موجة تقاضي من كل من يعتبر أنه تضرر”.
وقد يتضمن ذلك الأندية الهابطة والفرق التي تفقد فرصة اللعب في أوروبا الموسم المقبل.
وأضاف “سنخاطر حقا بأن تنتقل منافسات البطولة إلى قاعات المحاكم”.
والخميس الماضي، دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بطولات الدوري في كافة أنحاء القارة لاستكمال مواسمها، بمجرد أن تصبح الظروف مواتية لممارسة كرة القدم.
وأضاف اليويفا أن في حالة إلغاء أي مسابقة دوري، فإن أنديته اربما تحرم من المشاركة في دوري الأبطال والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، الموسم المقبل.

بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، كشفت تقارير صحفية إسبانية أن الحالة الصحية لحارس مرمى ريال مدريد السابق أغوستين رودريغيز، بدأت تتحسن.

ووفقما ذكرت صحيفة “ماركا” الرياضية، فإن أغوستين جرى تشخيص إصابته بـ”كوفيد 19″ في منتصف آذار الماضي، بعد معاناة صحية “صعبة”.

إلا أن الصحيفة نقلت عن أغوستين، البالغ من العمر 60 عاما، قوله: “لحسن الحظ أنا بخير الآن”.

وأضاف الحارس السابق: “كان أسبوعا فظيعا. كنت خائفا من عودة الالتهاب الرئوي الذي عانيته سابقا”.
وتابع: “لم أكن أشعر بالارتياح. جسدي كان يؤلمي. رأسي وظهري أيضا. لم أكن أستطيع النوم”.
وأوضح أغوستين أنه جرى عزله في غرفة لمدة 15 يوما، موضحا: “كنت خائفا لأنه كان من الصعب علي التنفس. فقدت حوالي 6 كيلوغرامات من وزني بسبب المرض”.
ودعا الرياضي السابق الناس إلى “دعم الصحة العامة، وعدم الاكتفاء بالتصفيق من الشرفات”، في إشارة إلى عادة اتبعها مؤخرا سكان الدول الأوروبية أثناء الحجر الصحي.
وكان أغوستين حارس مرمى الفريق الملكي في الفترة ما بين عامي 1980 و1990، وحصد مع النادي لقب الدوري المحلي 4 مرات.
رابط مختصر