بعد مفاوضات طويلة.. هل مدد بايرن ميونخ عقد حارسه نوير؟

رياضة
21 مايو 2020wait... مشاهدة
بعد مفاوضات طويلة.. هل مدد بايرن ميونخ عقد حارسه نوير؟

أعلن نادي بايرن ميونخ الألماني بشكل رسمي، الأربعاء، تجديد عقد حارسه مانويل نوير البالغ 34 عاما لمدة موسمين جديدين، بعد شوط طويل من المفاوضات.
وكان من المفترض أن ينتهي عقد نوير مع البايرن بنهاية الموسم المقبل، قبل أن ينجح النادي البافاري في الإبقاء عليه حتى صيف 2023.
وقال كارل هاينز رومينيغيه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، تعليقا على تجديد عقد نوير: “بايرن ميونخ سعيد للغاية ومرتاح لأن مانويل مدد عقده حتى 30 حزيران 2023، هو أفضل حارس مرمى في العالم، وقائدنا”.
من جانبه علق نوير، قائلا: “في أسابيع الإغلاق الماضية بسبب فيروس كورونا، لم أرغب في اتخاذ قرار، لأن لا أحد كان يعرف إن كانت الأمور ستستمر مع كرة القدم في البوندسليغا أو لا ومتى وكيف”.

وأضاف: “كان من المهم بالنسبة لي أن أستمر في العمل مع مدرب حراس المرمى، الآن وبعد استئناف الموسم، أتطلع إلى المستقبل بتفاؤل كبير، وأشعر براحة شديدة وأنا هنا”.

يذكر أن نوير قد انتقل إلى صفوف بايرن ميونخ عام 2011، قادما من شالكه الألماني.

حددت المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي “كاس” الفترة ما بين الثامن والعاشر من شهر حزيران المقبل للنظر في عقوبة مانشستر سيتي لعامين بسبب مخالفة لوائح اللعب المالي النظيف.

وسيكون العاشر من حزيران المقبل موعدا أخيرا للنظر في استئناف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، ضد قرار حرمان الفريق من المشاركة في البطولات الأوروبية.

ويتعين الفصل في هذه القضية قبل موعد قرعة دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قد حظر مشاركة المان سيتي في دوري أبطال أوروبا لمدة عامين مع تغريمه 30 مليون يورو، بعد الكشف عن مبالغة النادي الإنجليزي في قيمة إيرادات الرعاية بين عامي 2012 و2016.

وينفي النادي الإنجليزي بشدة هذه المزاعم واتهم كذلك الاتحاد الأوروبي لكرة القدم باتخاذ قراره قبل بدء التحقيق والتأكد من تفاصيل ما حدث.

واستأنف “السيتيزنز” ضد قرار اليويفا فور صدوره، في فبراير الماضي.

وتهدف قواعد اللعب المالي النظيف التي بدأ تنفيذها عام 2011، إلى منع الأندية من الحصول على أموال بلا حدود من اتفاقيات رعاية يتم تضخيمها مع مؤسسات تابعة للملاك.

ويعد تشيلسي وريال مدريد وبرشلونة وميلان أبرز الأندية التي تعرضت لعقوبات مشابهة خلال السنوات الماضية.

ويحتل السيتي حاليا وصافة ترتيب الدوري الممتاز المتوقف منذ 9 اذار الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا، متأخرا بفارق 25 نقطة عن ليفربول المتصدر.

رابط مختصر