web analytics

مشادة بين نجم ليفربول والجمهور عقب التعادل مع مانشستر يونايتد (فيديو)

beirut News
رياضة
21 أكتوبر 2019
مشادة بين نجم ليفربول والجمهور عقب التعادل مع مانشستر يونايتد (فيديو)
مشادة بين نجم ليفربول والجمهور عقب التعادل مع مانشستر يونايتد (فيديو)
تعرض أليكس تشامبرلين لاعب ليفربول الإنجليزي لموقف محرج عقب انتهاء مواجهة فريقه أمام مانشستر يونايتد بعد أن امتنعت جماهير “الشياطين الحمر” عن مصافحة اللاعب ليرد عليهم بالشتم.

ورصدت الكاميرات، قول لاعب وسط “الريدز” لأحد مشجعي اليونايتد “اغرب عني”، بعدما رفض مشجع آخر رد مصافحته بقبضة يده.

ولم تكشف صحيفة “thesun” البريطانية سبب ذهاب تشامبرلين إلى جمهور الفريق المنافس بعد انتهاء المباراة. لكنها نقلت عن بعض المتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي، تعرض اللاعب لهتافات معادية من هذا القسم من الجمهور، لدى قيامه بعمليات الإحماء.

ورغم الموقف المحرج الذي تعرض له اللاعب من الجمهور إلا أنه أدار ظهره مبتسما بعدما هز كتفيه. وعاد اللاعب البالغ 26 عاما إلى تشكيلة ليفربول أواخر الموسم الماضي، بعد غيابه عاما كاملا بسبب الإصابة.

وتوقف قطار انتصارات ليفربول في ملعب “أولد ترافورد” بتعادله أمام مضيفه مانشستر يونايتد 1-1، في قمة مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

واكتفى ليفربول بنقطة واحدة، عقب هذا التعادل الذي جاء بعد 8 انتصارات متتالية، ليرفع رصيده إلى 25 نقطة، ويتقلص الفارق إلى 6 نقاط بينه وبين وصيفه مانشستر سيتي.

رغم أن الجدل لا يزال قائما حول الأفضل في عالم كرة القدم بين دييغو مارادونا وليونيل ميسي، فإن قليلين يعرفون أن النجمين الأرجنتينيين اجتمعا مرة واحدة داخل الملعب، وفي فريق واحد.
وعبر عدد من نجوم المستديرة عن رأيهم في المقارنة الجدلية لاختيار الأفضل بالتاريخ، في وقت طالب فيه آخرون بالتوقف عن هذا الأمر، كونه “غير منطقي”.

ويقول متابعون إن المقارنة ستبقى مستمرة طالما أن اللاعبين حققا معا إنجازات كثيرة وغير مسبوقة، فيما يشير آخرون إلى أن ميسي لن يتفوق أبدا على مارادونا طالما لم يفز بعد بكأس العالم مع منتخب بلاده.

وخلال الأيام الماضية، راجت على المواقع الاجتماعية صورة نادرة تظهر ميسي ومارادونا يلعبان في فريق واحد، وهم أمر لم يحدث إلا مرة واحدة.

وأثارت الصورة الكثير من الفضول، فيما تساءل بعض النشطاء عن تاريخ التقاطها ومناسبتها.

ويعود تاريخ الصورة إلى عام 2005، حين كان مارادونا يبلغ من العمر 45 عاما، فيما لم يتجاوز “ليو” آنذاك 18 عاما.

وحمل الأسطورتان قميصا واحدا خلال مباراة ودية خيرية تحت عنوان “إلى الملعب من أجل الابتسامة”، نظمتها جمعية “بوبي” الأرجنتينية، التي يقودها خافيير زانيتي.

ولعب ميسي ومارادونا جنبا إلى جنب على أرضية ملعب “بوكا جونيورز” يوم 27 ايلول 2005، وذلك بهدف نبيل هو جمع الأموال لمساعدة الأطفال الفقراء في الأرجنتين.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.