يوفنتوس يخصص مبلغا كبيرا لضم رونالدو

beirut News
رياضة
beirut News25 أكتوبر 2019
يوفنتوس يخصص مبلغا كبيرا لضم رونالدو
تحدثت صحف إيطالية عن عزم يوفنتوس الإيطالي، تعزيز الفريق، وذلك من خلال العمل على إتمام صفقة مهمة للنادي.

ووفق ما نقل موقع “يوروسبورت” عن صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت”، فإن إدارة “السيدة العجوز” ترغب بضم لاعب بمقدوره تعويض مكان كريستيانو رونالدو بعد سنوات قليلة.

ووفق الصحيفة الإيطالية، فإن التركيز منصب على لاعب شاب يتمتع بإمكانيات هائلة، علما أن إدارة يوفنتوس خصصت ما يقارب الـ300 مليون يورو، في سبيل ضم مثل هذا اللاعب.

ورشحت الصحيفة كيليان مبابي هذا إلى جانب نجم سالزبورغ النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند، والذي أصبح أول لاعب يسجل 6 أهداف بأول 3 مباريات له بدوري الأبطال.

ونقلت الصحيفة عن رئيس المساهمين في نادي يوفنتوس، باولو أيكاردي، قوله: “ضم رونالدو كان جزءا من خطة امتدت لثماني سنوات. أصبح واضحا أن يوفنتوس بات أمام ريال مدريد ومانشستر يونايتد وبرشلونة، الآن كل شيء ممكن والتعاقد مع دي ليخت أكد ذلك، فكرتنا التالية هي التعاقد مع كريستيانو رونالدو جديد بعمر صغير”.

وكان البرتغالي رونالدو قد أعرب عن “سعادته” من اعتماد فريقه يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم الثمانية الماضية أسلوب “أكثر ميلا إلى الهجوم” منذ وصول ماورسيو ساري على رأس الجهاز الفني هذا الصيف.

وقال اللاعب المنتقل الصيف الماضي من ريال مدريد في مؤتمر صحفي عشية لقاء “بيانكونيري” مع لوكوموتيف موسكو الروسي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا “أعتقد أن الفريق يتحسن، تزداد الثقة في أنفسنا. نلعب كرة قدم مختلفة وأكثر هجومية”.

وتابع رونالدو :”لم يتغير دوري، لقد بات لي حرية أكبر ربما. أنا سعيد لأنه رويدا رويدا نصل إلى المستوى الذي يجب أن يبلغه يوفنتوس. لدينا مدرب مختلف، أسلوب مختلف ولاعبون جدد. لقد تغيرنا للأفضل”.

حقق برشلونة فوزا مهما على سلافيا براغ التشيكي في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، الأربعاء، إلا أن الإحصاءات كشفت واقعا “محرجا” لبطل إسبانيا أمام الفريق الأكثر تواضعا في مجموعة تضم أيضا إنتر ميلان الإيطالي وبوروسيا دورتموند الألماني.

وتصدر برشلونة المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط من 3 مباريات، لكنه لم ينجح في تحقيق مراده من المباراة إلا بصعوة بالغة بفضل هدف عكسي من مدافع أصحاب الأرض، وبتألق لافت من حارس مرماه مارك أندريه تير شتيغن.

وعلى عكس العادة، كشفت الإحصاءات تأخر الفريق الكتالوني أمام مضيفه في عدد التسديدات على المرمى، بواقع 34 محاولة لسلافيا مع 21 مرة لبرشلونة، رغم أن الأخير كان يلعب بقوته الضاربة بقيادة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وحسب تقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، تأخر بطل إسبانيا في المحاولات على المرمى أيضا خارج الديار أمام دورتموند، فيما تعرض الفريق لموقف حرج على ملعبه أيضا ضد إنتر.

أما الإحصاء المقلق الآخر بالنسبة لفريق المدرب إرنستو فالفيردي، فهو تفوق المنافسين بإجمالي 26 كيلومترا في المسافات التي قطعوها خلال اللقاء مقارنة بلاعبي برشلونة، خلال المباريات الثلاث الأولى من دور المجموعات.

فقد ركض لاعبو دورتموند 3 كيلومترات أكثر من نظرائهم الكتالونيين في المباراة الأولى، فيما تفوق إنتر بـ8 كيلومترات في اللقاء الثاني، بينما كان الفارق كبيرا لصالح لاعبي براغ في المرحلة الثالثة بواقع 15 كيلومترا.

ويكشف تأخر لاعبي برشلونة في المسافات التي يقطعونها خلال لقاءاتهم الأوروبية، عن نقص في التحركات اللازمة لخلق المساحات أو الضغط على المنافس، مما ينعكس على فاعلية خطي الوسط والهجوم في خلق فرص مناسبة للتسجيل.

أما النقطة الإيجابية الوحيدة في أداء برشلونة أوروبيا خلال الموسم الجاري، فهي أن لاعبي فالفيردي كانت لهم اليد العليا في نسبة الاستحواذ على الكرة في اللقاءات الثلاثة، وهي عادة شبه دائمة لبرشلونة خلال السنوات الأخيرة.

ويأمل برشلونة في الظفر بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، علما أن آخر مرة حقق فيها اللقب كان عام 2015، عندما تفوق على يوفنتوس الإيطالي في نهائي مثير.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر