أستراليا المفتوحة للتنس.. كينن تتوّج بأول ألقابها في ‘الغراند سلام’!

beirut News
رياضة
beirut News1 فبراير 2020
أستراليا المفتوحة للتنس.. كينن تتوّج بأول ألقابها في ‘الغراند سلام’!
أحرزت الأميركية، صوفيا كينين، لقبها الأول في مسيرتها الاحترافية ببطولات “الغراند سلام”، بحصد لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، على حساب الإسبانية غاربين موغوروزا.

وتفوقت كينين على موغوروزا، في المباراة النهائية، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع 4-6، و6-2، و6-2، وذلك خلال لقاء استمرّ ساعتين و3 دقائق.

ولم يسبق لكينن البالغة 21 عاماً، المصنفة 14 في البطولة أن بلغت أبعد من الدور الرابع في البطولات الكبرى حيث حققت تلك النتيحة في “رولان غاروس” الفرنسية العام الماضي، إلا أنها خالفت كل التوقعات في ملبورن وأقصت لاعبة تلو الأخرى، آخرها المصنفة الأولى الأسترالية آشلي بارتي من نصف النهائي.

وباتت كينن (21 سنة و80 يوماً) أصغر لاعبة تتوج بالبطولة منذ الروسية ماريا شارابوفا التي رفعت الكأس عام 2008 عن عمر 20 عاماً.

بهذا الفوز، سترتقي كينن المصنفة 15 عالمياً إلى المركز السابع في التصنيف العالمي، وتصبح أول أميركية في التصنيف متقدّمة على الأسطورة سيرينا ويليامز.

وسط أجواء طغى عليها الحزن وذرف الدموع، خاض فريق “لوس أنجلوس ليكرز” مباراته الأولى ضمن الدوري الأميركي للمحترفين لكرة، بعد الحادث المروّع الذي أودى بحياة نجمه السابق، الأسطورة كوبي براينت، و8 آخرين من بينهم ابنته جيانا (13 عاماً) بتحطّم المروحية التي كانت تقلّهم بالقرب من لوس أنجلوس. 
وأقيمت المباراة، أمس الجمعة، على ملعب “ستايبلس سنتر” وقد خُصّصت لتكريم “مهيب” لبراينت، حيث واجه “الليكرز” فريق “بورتلاند ترايل بلايزرز” بعدما تمّ تأجيل المواجهة التي كانت مقرّرة أمام جاره في المدينة كليبيرز، الثلاثاء الماضي.
وقد وضع على كلّ مقعد في الملعب الذي يتّسع لما يقارب الـ 20 ألف متفرّج قميص براينت الذي يحمل رقم 24 أو 8 الذي ارتداه كوبي في أول مسيرته، وخصص مقعدان فارغان على جانب الملعب وضعت عليهما باقتان من الورود تكريما لبراينت وابنته.
فيما تم تشكيل بالورد الأصفر مجسّمين كبيرين للرقمين 24 و8 وتم وضعهما في منتصف الملعب.
وقام بعدها النادي بعرض فيديوهات لبراينت على الشاشات العملاقة في الملعب تضمنت مقابلات ولقطات له خلال مسيرته مع الفريق وسلات وصوراً مع العائلة، فيما عزف بين هونغ ابن مدينة لوس أنجلوس على التشيلو وسط أجواء مؤثرة جداً.
وبعد فترة صمت 24.2 ثانية (24 رقم براينت و2 رقم ابنته جيانا في فريق “مامبا”)، أنشدت فرقة “بويز تو مان” من فيلاديلفيا مسقط رأس كوبي أغنية “ذي ستار سبانغيلد بانير” حيث اغرورقت عيون نجم الفريق وصديق براينت ليبرون جيمس بالدموع.
وكان بعدها دور جيمس الذي انتقل إلى ليكرز عام 2018 للتوجه إلى الجماهير بكلمة من القلب بعدما ذكر أسماء الأشخاص الـ 9 الذين لقوا حتفهم.
وقال: “هذه احتفالية بعشرين سنة من الدم، العرق، الدموع، الجسم المكسور، النهوض، الانكسار، الساعات التي لا تعد ولا تحصى والتصميم الذي بذله ليكون عظيما قدر المستطاع”.
وأكّد جيمس الذي توج مع براينت بذهبتي أولمبياد بكين 2008 ولندن 2012 مع المنتخب الأميركي: “سأحمل أنا وزملائي إرثه ليس فقط لهذا العام ولكن لطالما نحن نلعب كرة السلة التي نحب، لأن هذا ما يريده كوبي”.
وختم: “بكلمات كوبي براينت: مامبا أوت” وهما آخر كلمتين قالهما براينت خلال الخطاب بعد آخر مباراة له مع “ليكرز” حين اعتزل عام 2016، ليكمل جيمس “ولكن بكلماتنا: لن ننساك!”.
وبعدما ارتدى لاعبو “ليكرز” القمصان رقم 24 و8 خلال الإحماء، تم تقديمها جميعاً بجملة موحدة “من مدرسة لوير ميريون الثانوية، رقم 8، كوبي براينت”.
وكما جرت العادة في كل مباراة في الدوري منذ الحادثة الأليمة، لم يسدّد “لوس أنجلوس ليكرز” طيلة الثواني الـ24 المخصّصة لكل فريق، فيما بقي “بلايزرز” في ملعبه 8 ثوان تكريماً لبراينت.
وخرج بلايزر فائزاً من المباراة بنتيجة 127-119 بقيادة داميان ليلارد الذي سجل 48 نقطة، 9 متابعات و10 تمريرات حاسمة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر