وفاة دراج برتغالي خلال ‘رالي داكار’

12 يناير 2020
beirut News
رياضة
وفاة دراج برتغالي خلال ‘رالي داكار’

أعلن منظمو رالي داكار الصحراوي المقام هذا العام في السعودية، وفاة الدراج البرتغالي باولو غونسالفيس (40 عاما) بعد سقوطه في المرحلة السابعة بين الرياض ووادي الدواسر، الأحد.

وأشار المنظمون الى أن غونسالفيس، الذي كان يشارك في الرالي للمرة الثالثة عشرة، وحل ثانيا في فئة الدراجات النارية عام 2015، سقط عند الكيلومتر 276 من المرحلة، وكان فاقدا للوعي لدى وصول الفريق الطبي لمعاينته.

وحاول المسعفون إنعاش الرياضي في مكان الحادث، قبل نقله على متن مروحية الى المستشفى حيث تم إعلان وفاته. وبدأ غونسالفيس المشاركة في رالي دكار عام 2006، وأنهاه ضمن المراكز العشرة الأولى 4 مرات.

وفي النسخة الحالية، كان يحتل المركز 46 في الترتيب العام بنهاية المرحلة السادسة في الرياض، الجمعة، قبل أن يخلد المشاركون إلى يوم راحة السبت، ويستأنف الرالي، الأحد.

ويمتد الرالي على 12 يوما ومسافة نحو 7500 كلم في مختلف أنحاء السعودية، انطلاقا من مدينة جدة على البحر الأحمر، وامتدادا على الخط الساحلي الغربي للمملكة وصولا إلى “نيوم” المستقبلية، وعبر الصحاري المختلفة في وسط البلاد، قبل الختام في القدية غربي الرياض.

صب المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو جام غضبه على التحكيم بعد خسارة فريقه توتنهام هوتسبير صفر- 1 أمام ليفربول، السبت، في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

واتهم مورينيو حكام تقنية الإعادة التلفزيونية “الفار” بالتغاضي عن طرد مستحق بحق مدافع ليفربول أندي روبرتسون، عقب تدخله العنيف ضد لاعب توتنهام جافيتي تانغانغا.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية تدخلا عنيفا نفذه روبرتسون بحق اللاعب الإنكليزي الشاب، مما أثار غضب مشجعي توتنهام واعتبره المدير الفني سببا مستحقا لطرد مدافع “الريدز”.

وفي وقت بدا أن تانغانغا قد تأثر خلال بقية أحداث المباراة بالتدخل العنيف، قال مورينيو: “ليفربول محظوظ، لقد أنهوا المباراة أمام 10 لاعبين، حكام الفار في ذلك التوقيت كانوا يحتسون الشاي ولم يروا تدخل رويرتسون الذي كان يستحق بطاقة حمراء”.

ولم يمنح حكم المباراة مارتن أتكينسون مخالفة بعد الواقعة العنيفة، كما لم يعد إلى تقنية “الفار” علما بأن حكام تقنية الإعادة التلفزيونية الذين يتواجدون في غرفه مجهزة يملكون حق إيقاف المباريات، وتنبيه الحكم إلى اتخاذ قرارات بشأن تدخلات عنيفة من هذا القبيل.

يشار إلى أن مورينيو كان قد هاجم الفار في وقت سابق، حين طرد مهاجمه سون هيونغ مين خلال مباراة فريقه أمام تشلسي في كانون الأول الماضي، علما بأن توتنهام خسر وقتها بثنائية نظيفة.

يشار إلى أن مورينيو يتولى قيادة توتنهام منذ أسابيع فقط، في أعقاب إطاحة المدير الفني السابق ماوريتسيو بوتشيتينو بسبب سوء النتائج.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة