فابينيو لمبابي: ‘مرحبا بك في ليفربول’

13 يناير 2020
beirut News
رياضة
فابينيو لمبابي: ‘مرحبا بك في ليفربول’

أعلن البرازيلي فابينيو نجم خط وسط ليفربول، عن رسالة مختصرة ومعبرة، بعث بها إلى مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي كيليان مبابي.

 

ويعد مبابي، 21 عاما، أحد ألمع المواهب الشابة في عالم كرة القدم اليوم، ويعتبره كثيرون الخليفة المنتظر للنجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، وكلاهما تجاوز الثلاثين عاما.

 

وربطت تكهنات عدة بين مهاجم سان جرمان وبين الانتقال إلى “الريدز” على مدار العامين الماضيين، لكن مدرب ليفربول يورغن كلوب استبعد تلك التكهنات، مؤكدا صعوبة إتمام صفقة بهذا الحجم.

 

بيد أن فابينيو تجاهل ذلك في تصريحات إلى برنامج تليفزيوني فرنسي، نقلها موقع “ليفربول إيكو”، قال خلالها: “أود الترحيب به في ليفربول”، وذلك فيما بدا أنها رسالة دعم “شخصية” لاستقدام النجم الفرنسي، الذي رشحه فابينيو أيضا للفوز بجائزة الكرة الذهبية قبل زميله نيمار.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يشير فيها فابينيو إلى رغبته في انضمام مبابي، زميله السابق في موناكو، إلى “أنفيلد”، ففي صيف 2018 كشف لاعب الوسط وقتها أنه سيحاول إقناع مبابي بالانضمام إليه في “ميرسيسايد“.

 

وقال فابينيو وقتها: “مبابي قال إنه سيبقى الموسم المقبل في سان جرمان. لكنني سأحاول ببطء إقناعه بالقدوم إلى ليفربول“.

 

يشار إلى أن عقد مبابي مستمر لعامين مع سان جرمان، مما يصعب احتمالية انتقاله قريبا إلى ليفربول، أو أي فريق آخر، ورغم ذلك فإن تقارير صحفية عدة تشير إلى أن اللاعب الموهوب قد يمثل “الطموح النهائي” للريدز في المستقبل.

 

 

 

 

 

يعتبر لاعب وسط ريال مدريد فديريكو فالفيردي، أنه “لم يكن لديه خيار آخر” باستثناء الخطأ العنيف الذي ارتكبه مع ألفارو موراتا مهاجم أتلتيكو مدريد، واستحق بعده الطرد من لقاء نهائي السوبر الإسباني، أمس الأحد.

 

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، عندما انفرد موراتا في الدقيقة 114 بمرمى الفريق الملكي، إلا أن فالفيردي لحق به وأسقطه أرضا بعرقلة خلفية، في المباراة التي أقيمت في السعودية.

 

وأدى تصرف فالفيردي إلى “انقسام” بين جماهير كرة القدم، بين من اعتبره “بطولة” قادت ريال مدريد إلى تحقيق اللقب بعد ركلات الترجيح، ومن رآه “فعلا لا أخلاقيا” حرم أتلتيكو مدريد من الفوز.

 

وقال فالفيردي، النجم الواعد في صفوف الفريق الملكي، عقب اللقاء: “لقد اعتذرت لموراتا. لم يكن فعلا جيدا لكن كان علي فعله. أنا سعيد باللقب”، وفقا لتصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية.

 

وتابع اللاعب الأوروغواياني صاحب الـ21 عاما: “عندما انتهت ركلات الترجيح ركضت إلى الملعب. لقد وجهوا لي التهانئ“.

 

كما لفتت الواقعة أنظار المديرين الفنيين للفريقين، زين الدين زيدان ودييغو سيميوني، اللذين تحدثا إلى “فيدي” لحظة خروجه من الملعب في الشوط الثاني الإضافي.

 

وقال اللاعب: “لقد دعماني. كنت غاضبا لأنني سأترك فريقي ناقصا، لكنهما كانا هناك لمساعدتي“.

 

وظهر سيميوني وهو يربت على رأس فالفيردي أثناء مغادرته، فيما تحدث زيدان لاحقا ليدعم تصرف لاعبه.

 

ونجح الفريق الملكي في اقتناص لقب السوبر المحلي، في نسخة أقيمت بالسعودية بين 4 فرق، حيث شارك فيها أيضا برشلونة وفالنسيا اللذان ودعا مبكرا.

 

 

 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة