web analytics

ليفربول يخسر لقب الدوري الإنجليزي

beirut News
رياضة
14 فبراير 2021
ليفربول يخسر لقب الدوري الإنجليزي

رصدت عدسات الكاميرا مدرب ليفربول يورغن كلوب وهو على وشك البكاء، وذلك خلال تصريحات أدلى بها بعد هزيمة “الريدز” أمام ليستر سيتي.
وخسر. ليفربول أمام ليستر سيتي في الجولة 24 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بثلاثية مقابل هدف واحد.
واعترف المدرب الألماني بأن ليفربول خسر لقب “البريميرليغ”، مضيفا: “لا أستطيع تصديق خروجنا من سباق المنافسة على الدوري، إلا أن هذه هي الحقيقة”.
وأكد كلوب أن ليفربول لعب 75 دقيقة مثالية، ولكن الأمر تحول لكارثة بعد ذلك، حسبما نقل موقع صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.
وأضاف قائلا: “كانت هناك أخطاء عديدة وعلينا في المباريات القادمة سدّ الثغرات التي ظهرت واضحة في هذه المباراة.
وظهر ليفربول بشكل متواضع في اللقاء، ورغم أنه كان يسيطر على المباراة بعد التقدم بهدف سجله محمد صلاح، انهار فريق المدرب كلوب واستقبل ثلاثة أهداف في سبع دقائق قرب النهاية.
وسجل جيمس ماديسون وجيمي فاردي وهارفي بارنز، ليخسر ليفربول حامل اللقب في ثلاث مباريات متتالية بالدوري، ولأول مرة منذ نوفمبر 2014، عندما كان يقوده بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي الحالي.
ومع ارتباط مانشستر يونايتد بمباراة الأحد، قفز ليستر إلى المركز الثاني بينما بقي ليفربول رابعا وبفارق 13 نقطة عن مانشستر سيتي رغم أن حامل اللقب خاض مباراة واحدة إضافية.
واضطر ليفربول إلى إجراء تغيير على خط الدفاع بسبب إصابة فابينيو وشارك أوزان أوباك، المنضم منذ حوالي أسبوعين، لأول مرة.
وتعثر المدافع التركي البالغ عمره 20 عاما في الشوط الأول ليسمح لفاردي بالانفراد بالمرمى لكن مهاجم ليستر سدد في العارضة.
وسدد ترينت ألكسندر-أرنولد لاعب ليفربول من ركلة حرة في إطار المرمى بعد الاستراحة مباشرة قبل أن يفتتح صلاح التسجيل بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من روبرتو فيرمينو في الدقيقة 68.
وبعد أن ألغى حكم الفيديو المساعد احتساب ركلة جزاء لأصحاب الأرض، نفذ ماديسون ركلة حرة داخل المرمى، وألغى الحكم الهدف في البداية بسبب التسلل قبل أن يتراجع بعد تدخل جديد لحكم الفيديو.

رصدت عدسات الكاميرا مدرب ليفربول يورغن كلوب وهو على وشك البكاء، وذلك خلال تصريحات أدلى بها بعد هزيمة “الريدز” أمام ليستر سيتي.
وخسر. ليفربول أمام ليستر سيتي في الجولة 24 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بثلاثية مقابل هدف واحد.
واعترف المدرب الألماني بأن ليفربول خسر لقب “البريميرليغ”، مضيفا: “لا أستطيع تصديق خروجنا من سباق المنافسة على الدوري، إلا أن هذه هي الحقيقة”.
وأكد كلوب أن ليفربول لعب 75 دقيقة مثالية، ولكن الأمر تحول لكارثة بعد ذلك، حسبما نقل موقع صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.
وأضاف قائلا: “كانت هناك أخطاء عديدة وعلينا في المباريات القادمة سدّ الثغرات التي ظهرت واضحة في هذه المباراة.
وظهر ليفربول بشكل متواضع في اللقاء، ورغم أنه كان يسيطر على المباراة بعد التقدم بهدف سجله محمد صلاح، انهار فريق المدرب كلوب واستقبل ثلاثة أهداف في سبع دقائق قرب النهاية.
وسجل جيمس ماديسون وجيمي فاردي وهارفي بارنز، ليخسر ليفربول حامل اللقب في ثلاث مباريات متتالية بالدوري، ولأول مرة منذ نوفمبر 2014، عندما كان يقوده بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي الحالي.
ومع ارتباط مانشستر يونايتد بمباراة الأحد، قفز ليستر إلى المركز الثاني بينما بقي ليفربول رابعا وبفارق 13 نقطة عن مانشستر سيتي رغم أن حامل اللقب خاض مباراة واحدة إضافية.
واضطر ليفربول إلى إجراء تغيير على خط الدفاع بسبب إصابة فابينيو وشارك أوزان أوباك، المنضم منذ حوالي أسبوعين، لأول مرة.
وتعثر المدافع التركي البالغ عمره 20 عاما في الشوط الأول ليسمح لفاردي بالانفراد بالمرمى لكن مهاجم ليستر سدد في العارضة.
وسدد ترينت ألكسندر-أرنولد لاعب ليفربول من ركلة حرة في إطار المرمى بعد الاستراحة مباشرة قبل أن يفتتح صلاح التسجيل بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من روبرتو فيرمينو في الدقيقة 68.
وبعد أن ألغى حكم الفيديو المساعد احتساب ركلة جزاء لأصحاب الأرض، نفذ ماديسون ركلة حرة داخل المرمى، وألغى الحكم الهدف في البداية بسبب التسلل قبل أن يتراجع بعد تدخل جديد لحكم الفيديو.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر