إشاعة ‘تحول رودريغز إلى امرأة’ تثير مواقع التواصل الاجتماعي

26 مارس 2021آخر تحديث :
إشاعة ‘تحول رودريغز إلى امرأة’ تثير مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت شائعة في إنجلترا مفادها أن سبب غياب الكولومبي خاميس رودريغيز، نجم إيفرتون الإنجليزي هو تعاطيه عقاقير هرمونية ليتحول إلى امرأة.

أثارت الشائعات التي تناقلها مستخدمو تطبيق “واتساب” في إنجلترا موجة من السخرية والغضب.

ويغيب صانع ألعاب إيفرتون والمنتخب الكولومبي عن المشاركة مع الفريق الإنجليزي في الأسابيع الأخيرة بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة ليفربول في 20 شباط الماضي.

وجاء في الرسالة أيضًا أن سبب تخلص ريال مدريد من اللاعب يعود إلى هذا الأمر والذي يسبب له ضعفا في الجسد وبالتالي كثرة الإصابات.

وقال المرسل المجهول في رسالته التي انتشرت على “واتساب” إن اللاعب قرر الخضوع لجراحة في الأسابيع المقبلة للتحول نهائيا إلى امرأة ولن يلعب كرة القدم مجددا.

ولاقت الرسالة سخرية في الوسط الإعلامي الإنجليزي كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الشائعة مع استخدام صور اللاعب والتلاعب بها ليبدو اللاعب على هيئة امرأة.

وأرجع البعض الأمر لكونه مزحة ثقيلة من أجل التغلب على ملل فترة التوقف الدولي.

في المقابل، لم يجد البعض الآخر في الرسالة حس الدعابة، واعتبروها مهينة بحق المتحولين جنسيا والمثليين، وطالبوا بإيقاف تداولها وإن كان الأمر على سبيل المزاح.

انتشرت شائعة في إنجلترا مفادها أن سبب غياب الكولومبي خاميس رودريغيز، نجم إيفرتون الإنجليزي هو تعاطيه عقاقير هرمونية ليتحول إلى امرأة.

أثارت الشائعات التي تناقلها مستخدمو تطبيق “واتساب” في إنجلترا موجة من السخرية والغضب.

ويغيب صانع ألعاب إيفرتون والمنتخب الكولومبي عن المشاركة مع الفريق الإنجليزي في الأسابيع الأخيرة بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة ليفربول في 20 شباط الماضي.

وجاء في الرسالة أيضًا أن سبب تخلص ريال مدريد من اللاعب يعود إلى هذا الأمر والذي يسبب له ضعفا في الجسد وبالتالي كثرة الإصابات.

وقال المرسل المجهول في رسالته التي انتشرت على “واتساب” إن اللاعب قرر الخضوع لجراحة في الأسابيع المقبلة للتحول نهائيا إلى امرأة ولن يلعب كرة القدم مجددا.

ولاقت الرسالة سخرية في الوسط الإعلامي الإنجليزي كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الشائعة مع استخدام صور اللاعب والتلاعب بها ليبدو اللاعب على هيئة امرأة.

وأرجع البعض الأمر لكونه مزحة ثقيلة من أجل التغلب على ملل فترة التوقف الدولي.

في المقابل، لم يجد البعض الآخر في الرسالة حس الدعابة، واعتبروها مهينة بحق المتحولين جنسيا والمثليين، وطالبوا بإيقاف تداولها وإن كان الأمر على سبيل المزاح.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.