web analytics

كأس ملك اسبانيا في جعبة سوسييداد

beirut News
رياضة
4 أبريل 2021
كأس ملك اسبانيا في جعبة سوسييداد

تغلب فريق ريال سوسييداد على غريمه فريق اتلتيك بلباو 1- صفر في نهائي كأس ملك اسبانيا لكرة القدم لموسم 2019/2020، ليتوّج سوسييداد جهوده هذا الموسم بلقب هو الاول له منذ العام 1987.

وبمكن القول ان الفريق الفائز استحق اللقب بعد الاداء الكبير الذي قدمه، فهو كان الافضل طوال وقت المباراة التي لم تحتج الى وقت اضافي لحسمها، ولولا رعونة بعض المهاجمين لكانت النتيجة اكبر من ذلك. وخيّب اتلتيك بلباو آمال محبيه الذين كانوا ينتظرون منه صورة افضل في النهائي المنتظر منذ عام (تم تأجيله لاكثر من عام بسبب جائحة كورونا والامل في ان يحضر الجمهور لاعطاء نكهة خاصو للمباراة، لكن الوباء كان اقوى واقيمت المباراة دون مشجعين في المدرجات)، الا ان الرياح جرت بما لا تشتهي سفن الفريق.

واللافت في المباراة ان الهدف الوحيد الذي سجّل اتى من خلال لاعب سوسييداد القديم (اينيغو مارتينيز) الذي نشأ في النادي وبقي فيه حتى العام 2018 حيث انتقل الى بلباو مقابل مبلغ 37،64 مليون دولار. فقد ارتكب مارتينيز خطأ على لاعب سوسييداد بورتو Portu في المربع الكبير في الدقيقة 63، ليحتسب الحكم ركلة جزاء حوّلها ميكيل اويارزابال الى هدف. وانقذت تقنية الفيديو مارتينيز من بطاقة حمراء رفعها الحكم في وجهه بسبب الخطأ المرتكب، ليخففها بعدها الى بطاقة صفراء.

ولم يكن اتلتيك قادراً على الامساك بزمام المبادرة طوال فترة المباراة، وغاب لاعبوه عن الاداء الكبير، ليعانوا من خسارتهم الخامسة في نهائي كأس الملك، علماً انهم سيكونون على موعد مع نهائي سادس سيجمعهم هذه المرة مع برشلونة في المسابقة نفسها في 17 من الشهر الحالي

دخل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، في شجار مع البرتغالي تياغو ديغالو مدافع ليل، داخل النفق المؤدي لغرف خلع الملابس عقب طردهما في الرمق الأخير من مباراة الفريقين في الجولة الـ31 من الدوري الفرنسي، والتي حسمها ليل بهدف نظيف في قلب ملعب حديقة الأمراء.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه اللاعبين قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، حيث ارتكب المدافع البرتغالي مخالفة مع النجم البرازيلي الذي رد عليه بدفعه، ليتدخل الحكم على إثر ذلك ويشهر البطاقة الصفراء لهما، بعد أن حصلا على بطاقتين صفراوين خلال اللقاء.

ولكن لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل استمر داخل النفق المؤدي لغرف خلع الملابس، حيث قام نيمار بدفع ديغالو من جديد، ليستمر التراشق اللفظي بينهما وسط تدخل من أعضاء الفريقين.

وظهرت العصبية على أداء نيمار خلال المباراة، وبشكل خاص بعد أن تأخر فريقه في النتيجة في الدقيقة 20 عن طريق جوناثان ديفيد، حيث حصل في الدقيقة 48 على بطاقة صفراء، قبل أن يدخل في شجاره مع ديغالو ويخرج مطرودا.

وتعد هذه هي البطاقة الحمراء الـ11 في مسيرة اللاعب البرازيلي، والرابعة مع الفريق الباريسي، والثالثة لنيمار في الدوري الفرنسي في آخر 14 مباراة له بالمسابقة.

وبخسارة حامل لقب الدوري الفرنسي، السبت، يترك الصدارة منفردا لليل برصيد 66 نقطة، مقابل 63 نقطة لفريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

وفاز فريق ليل على مضيفه باريس سان جرمان بهدف دون رد في اللقاء الذي جمعهما في إطار الأسبوع الـ31 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وهذه الخسارة هي الثامنة للفريق الباريسي هذا الموسم مقابل فوزه في 20 مباراة والتعادل في 3، بينما كان الانتصار الـ19 لفريق ليل الذي تعادل في 9 مباريات وهُزم في 3.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر