web analytics

أندريا بيرلو: سأكرر الأخطاء التي ارتكبتها كمدرب ليوفنتوس

beirut News
رياضة
8 أبريل 2021
أندريا بيرلو: سأكرر الأخطاء التي ارتكبتها كمدرب ليوفنتوس

قال أندريا بيرلو إنه سيكرر الأخطاء التي ارتكبها في موسمه الأول المخيب كمدرب ليوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إذ أنها ستساعده على التطور في المستقبل.

وتغلب الفريق القادم من تورينو 2-1 على ضيفه نابولي أمس الأربعاء ليستعيد المركز الثالث وهي نتيجة ستخفف الضغط على بيرلو بعدما اكتفى الفريق بالحصول على نقطة واحدة أمام بنيفنتو وتورينو المتعثرين.

لكن هيمنة يوفنتوس على اللقب المحلي اقتربت من نهايتها تحت قيادة بيرلو حيث يتأخر الفريق بفارق 12 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر قبل تسع جولات من النهاية.

ولم يكن اللاعب السابق البالغ عمره 41 عاما والفائز بكأس العالم مع إيطاليا يملك أي خبرة تدريبية قبل تولي المسؤولية في الصيف الماضي.

وأبلغ بيرلو شبكة سكاي إيطاليا “ارتكبت العديد من الأخطاء، لكني سأكررها لأن عامي الأول كمدرب ليس سهلا.

“أفكارك تطغي عليك وتفكر في أمور من أجل نقلها للفريق. في بعض الأحيان تسير الأمور على ما يرام وفي أحيان أخرى ترتكب أخطاء”.

وأضاف “العديد من الأمور حدثت خلال هذا العام، أعتقد أنه أكثر المواسم تعقيدا ليس بالنسبة لي فقط بل على الجميع أيضا للعديد من الأسباب.

“ارتكبت أخطاء مثل الجميع، لكني استنتجت الكثير منها ولن أكررها في المستقبل”.

ووجهت أسئلة إلى بيرلو عن هل أصبح هدف فريقه هو ضمان المربع الذهبي في الدوري والتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وأجاب “حتى الآن هذا هو الهدف لأن إنهاء الموسم على القمة أصبح صعبا”.

وتابع “وضعنا لأنفسنا هدفا بتحقيق أمور جيدة على مدار المباريات العشر المقبلة، والفوز من أجل إعداد أنفسنا لنهائي كأس إيطاليا”.

استهل محامي وشريك دييغو مارادونا، ماتياس مورلا، حربه على زوجة النجم الأرجنتيني الراحل وابنتيه بنشر بعض الأسرار العائلية، وذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية.

وقال مورلا في مقابلة موسعة مع قناة “أميركا” التلفزيونية:”إذا استيقظ دييغو ووبخني، فهناك شيء ما هو أنني لم أهتم بدخول (شريكته العاطفية السابقة) روسيو (أوليفا) لإلقاء نظرة الوداع عليه. لقد أحب روسيو وكان يتعارك مع ديلما وجيانينا، شعر بالخيانة والسرقة. لقد رافقت مارادونا خلال سبع سنوات جديدة وسبع أعياد ميلاد، وكنت أنظر إلى الهاتف ولم يتصل به أحد”.

وأضاف: “ألم تر أن دييغو كان غاضبا لأن ابنة ديلما تدعى روما؟ ما هو دييغو؟ إنه (نابولي) عكس روما. باستثناء شقيقاته، تركوه جميعا وشأنه. تم التخلي عن مارادونا ومات وحيدا”.

وأكد مورلا أن “دييغو لم يكن مجنونا أبدا” على الرغم من حقيقة أنه “كان يعاني دائما من مشاكل الإدمان”.

وكانت ابنتا الأسطورة الراحل، ديلما وجيانينا مارادونا، قد اتهمتا المحامي مورلا بالمسؤولية عن اختيار الفريق الطبي الذي يجري التحقيق معه بسبب الإهمال المزعوم في رعاية مارادونا.

وأردف مورلا:”إذا بُعث مارادونا من جديد، فلن يسمح لهما بمهاجمتي”.

وأضاف:”الفتاتان تكرهاني منذ أوقفنا بطاقات الائتمان الخاصة بهما في حزيران 2014. لقد تشاجر مارادونا معهما لأنهما سرقتاه”.

وقال محامي وشريك وصديق مارادونا، والرجل المقرب منه في السنوات الأخيرة، إن بطل العالم 1986 في المكسيك لم ينظر إلى الكحول باعتباره “شيئا ممتعا” ولكن كطريق للهروب من مشاكله.

وأكد أنه “أول مشكلة كبرى في حياة مارادونا، هي أن روسيو تركته، وهو الأمر الذي لم يستطع التغلب عليه أبدا. كان مارادونا مهووسا بروسيو”.

ونفى مورلا أنه كان “مختطفا” لمارادونا كما زعمت الزوجة السابقة لبطلة العالم، كلاوديا فيلافيني، وابنتاها ديلما وجيانينا.

يذكر أن قائد ومدرب منتخب الأرجنتين السابق توفى في 25 نوفمبر العام الماضي عن عمر يناهز 60 عاما بأزمة قلبية.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر