ليبيا تتحدى أنغولا في تصفيات المونديال

beirut News
رياضة
beirut News7 سبتمبر 2021
ليبيا تتحدى أنغولا في تصفيات المونديال

حطت بعثة المنتخب الليبي الرحال في العاصمة لواندا لمواجهة منتخب أنغولا في الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022. ويأمل فرسان المتوسط في تحقيق الفوز لمواصلة تصدر المجموعة.
ووفرت الحكومة الليبية الطائرة الرئاسية الخاصة لبعثة المنتخب لتقلهم مباشرة إلى أنغولا، وذلك لتأمين كل سبل الراحة، من أجل الخروج بنتيجة مشرفة. وخاض لاعبو المنتخب الليبي حصة تدريبية أخيرة على أرضية ملعب طرابلس قبل سفرهم إلى أنغولا.
وشارك كل اللاعبين في التدريبات باستثناء المعتصم المصراتي لاعب سبورتنغ براغا الذي تعرض لإصابة على مستوى الحوض، بحسب الاتحاد البرتغالي لكرة القدم. وكان المنتخب الليبي قد استهل مشاركته في تصفيات أفريقيا المؤهلة للمونديال بتحقيق فوز ثمين على الغابون (2 – 1) الأربعاء الماضي على أرضية ملعب شهداء بنينا.
معنويات مرتفعة
وقال صانع ألعاب فرسان المتوسط فيصل البدري، إن المعنويات عالية، وعازمون على تحقيق نتيجة طيبة أمام أنغولا. وأضاف “نجحنا في الظفر بثلاث نقاط أمام منتخب أفريقي قوي في الجولة الأولى”.
وتابع “البداية كانت جيدة في الجولة الأولى ونجحنا في رسم الفرحة والبهجة لجماهيرنا بعد فترة غياب الانتصارات”. وأردف “النتيجة ستكون حافزا لنا لمواصلة المشوار بشكل جيد، وعلينا أن ننسى مباراة الغابون ونبدأ التفكير والتركيز لمواجهة أنغولا”.
من جانبه أبدى سند الورفلي مدافع المنتخب الليبي سعادته بالفوز على الغابون (2 – 1) ضمن مباريات الجولة الأولى بالمجموعة السادسة بالتصفيات الأفريقية. وقلب المنتخب الليبي تأخره بهدف سجله أندريه بوكو إلى فوز عن طريق كل من علي سلامة وسند الورفلي.

وقال الورفلي “فوزنا على الغابون رسم الفرحة والبهجة لكل الليبيين، وتحقيق النقاط الثلاث دافع للجميع في باقي المباريات”.  وأضاف “الفوز جاء في وقت جيد وكان له طعم كبير، خاصة أنه جاء على ملاعب ليبيا وبعد فترة من النتائج السلبية، وكنا عازمين على تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب الغابون”.
وتابع الورفلي “قدمنا مباراة كبيرة، والفوز هو هدية لكل اللليبين، والحمد لله الجميع كان على قدر المسؤولية سواء اللاعبين أو الطاقم الفني أو الإداري أو الطبي”.  وزاد “مستواي الجيد وهدف الفوز توفيق من ربي وبفضل دعاء الوالدين، وأعرف نفسي جيدا وأنا دائما عندي ثقة في نفسي وأعرف متى أكون في كامل تركيزي”.  وأتم مدافع المنتخب الليبي “المباراة المقبلة أمام أنغولا أكيد أن المدرب عنده تحضيرات خاصه لها، وعلينا أن نركز جيدا ونحن عازمون على الرجوع بنقاط المباراة”.
بدوره قال قال لاعب المنتخب الليبي السنوسي الهادي إن الفوز على الغابون مهم للغاية، وسيعطي فرسان المتوسط الثقة في بقية مشوار تصفيات كأس العالم 2022. وأضاف الهادي في تصريحات صحافية “المباراة المقبلة لن تكون سهلة، فمنتخب أنغولا فريق محترم، ولا بد أن نضع حسابا لكل منافس ونقدم كل جهدنا”.
وعن اللعب بشكل أساسي قال “هذا الأمر في يد المدرب، وأنا أحترم قراراته (…) ومتى ما كنت في الملعب أعمل جاهدا على تحقيق نتيجة طيبة، وتقديم أداء يرضي الجميع”.  وختم “الجمهور الليبي جمهور كبير ويستحق الفرح، وبإذن الله نسعى لرسم البهجة وتقديم الفوز له في المواعيد المقبلة”.
لن تكون مهمة المنتخبات العربية سهلة خارج قواعدها خصوصا الجزائر وتونس، حيث تحلّ الأولى ضيفة على بوركينا فاسو في المغرب، والثانية على زامبيا في لوساكا. وتابع منتخب الجزائر مسيرته الخالية من الخسارة للمباراة الثامنة والعشرين على التوالي، وهو رقم قياسي أفريقي كان يحمله سابقا منتخب كوت ديفور برصيد 26 مباراة بلا هزيمة بين عامي 2011 حتى 2013.
 
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر