سجل ذهبي يضع دياز على لائحة أساطير الهلال

19 أبريل 2022آخر تحديث :
سجل ذهبي يضع دياز على لائحة أساطير الهلال

يخطط الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال السعودي لإزاحة المدربين البرازيلي باكيتا والبلجيكي إيريك غيريتس من على رأس قائمة أصحاب أطول سلسلة انتصارات متتالية في تاريخ الزعيم.
وتفصل دياز مباراة وحيدة عن البلجيكي غيريتس الذي حقق 12 انتصارا متتاليا في موسم 2009 – 2010، وانتصاران لمعادلة صاحب المركز الأول البرازيلي باكتيا، الذي قاد أزرق العاصمة إلى 13 انتصارا متتاليا في موسم 2004 – 2005.
ويملك دياز حتى الآن 11 انتصارا متتاليا، والرقم مرشح للزيادة في حال تمكنه من تكرار انتصاراته بدور المجموعات، في مباريات الإياب ضد استقلال دوشنبه الطاجيكي، ثم الشارقة الإماراتي وأخيرا الريان القطري.
ومنذ تولي دياز دفة تدريب الهلال بعد نهاية كأس العالم للأندية في شهر فبراير الماضي قاد الفريق في 11 مباراة، فاز فيها دون أي تعثر سواء بالتعادل أو الهزيمة، كأفضل انطلاقة له بتاريخه التدريبي. وانتصر دياز على كل الفرق التي واجهها في 3 مسابقات مختلفة، حيث حقق 6 انتصارات بالدوري على الشباب والحزم والنصر والرائد والاتحاد والأهلي، وفِي كأس الملك تجاوز النصر في ربع النهائي، ثم الشباب في نصف النهائي ووصل إلى نهائي البطولة ضد الفيحاء.
أما في البطولة الآسيوية فقد حقق العلامة الكاملة خلال دور المجموعات بـ3 انتصارات على الشارقة الإماراتي والريان القطري وأخيرا استقلال الطاجيكي. وسجل الهلال تحت قيادة دياز في 11 مباراة 28 هدفا، بينما اهتزت شباكه 6 مرات، وخرج بشباك نظيفة في 6 مباريات.
ويقود دياز الهلال في ولاية ثانية، حيث كانت الولاية الأولى بين موسمي (2016 – 2017) و(2017 – 2018)، حيث حقق خلالها بطولتي الدوري والكأس ووصل إلى نهائي آسيا وخسره، قبل أن تتم إقالته لتراجع النتائج.
موسم تاريخي
الهلال تحت قيادة دياز سجل في 11 مباراة 28 هدفا، بينما اهتزت شباكه 6 مرات، وخرج بشباك نظيفة في 6 مباريات
يتطلع نادي الهلال السعودي إلى موسم تاريخي، إذ بات أمام فرصة ثمينة للجمع بين بطولتي الدوري والكأس محليا ليضيفهما إلى السوبر السعودي. كما يسير الأزرق بخطى ثابتة في دور المجموعات للنسخة الجارية من دوري أبطال آسيا.
ويعد الهلال النادي السعودي الوحيد الذي يملك أمل التتويج بكل بطولات الموسم الجاري، بعد خروج الاتحاد من نصف نهائي كأس الملك أمام الفيحاء وغياب العميد آسيويا.
الحال نفسه ينطبق على النصر والشباب بعدما خسرا حظوظهما في تحقيق أي من بطولات الموسم الجاري. ونجح الزعيم في بلوغ نهائي كأس الملك ضد الفيحاء بعدما أقصى غريمه النصر من ربع النهائي، ثم الشباب في نصف النهائي.
وأحيا الهلال آماله في تحقيق بطولة الدوري بعدما حصد 6 انتصارات متتالية، بينها الفوز على الاتحاد المتصدر.
وتنتظر الأزرق مباراتين مؤجلتين ضد الاتفاق والفيحاء، وفي حال الفوز بهما سيقلص الفارق مع الاتحاد إلى 5 نقاط، علما بأن الفريقين سيلتقيان في جدة ضمن الجولة 27.

وبات تأهل الهلال عن مجموعته في دوري أبطال آسيا 2022 التي تستضيفها الرياض مسألة وقت، إذ حصد العلامة الكاملة في الذهاب بالفوز بـ3 مباريات على الشارقة الإماراتي والريان القطري واستقلال دوشنبه الطاجيكي.
وسيلعب الزعيم ضد الفريق الطاجيكي يوم الثلاثاء على ملعب الأمير فيصل بن فهد. وكان الهلال المتوج بدوري الموسم الماضي قد حصد كأس السوبر السعودي مطلع الموسم الجاري على حساب حامل لقب كأس الملك الفيصلي بضربات الترجيح، بعد تعادلهما في زمن المباراة 2 – 2.
وكان الهلال قد توج بدوري أبطال آسيا في الموسم الماضي، وحصد المركز الرابع في كأس العالم للأندية التي أقيمت في الإمارات في فبراير الماضي.
وفي حال فوز الهلال (9 نقاط)، سيكون قادراً على تصدر مجموعته الأولى أيضاً، بحال تعادل الشارقة الإماراتي والريان القطري اللذين يملكان أربع نقاط.
في حال فوز الهلال، سيكون قادراً على تصدر مجموعته الأولى أيضاً، بحال تعادل الشارقة الإماراتي والريان القطري اللذين يملكان أربع نقاط
وعلى ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض يبحث صاحب الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب (4)، عن تكرار فوزه على استقلال متذيل المجموعة دون نقاط، بعدما هزمه الجمعة في البطولة المجمّعة في السعودية بهدف قائده سلمان الفرج.
وفيما تحسر الفرج على إهدار الفرص، اعتبر المدرب الأرجنتيني رامون دياز أن فريقه بات في وضع مريح للتأهل، ونقل عنه موقع الاتحاد الآسيوي قوله “بالتأكيد نسعى لحسم التأهل بشكل مبكر، كي تكون لدينا فرصة لتنويع مشاركة اللاعبين (…) قبل خوض لقاءات مصيرية في البطولات المحلية الشهر المقبل”.
البطاقة الثانية
في المباراة الثانية يتبارز الشارقة والريان منطقيا على البطاقة الثانية التي سترافق الهلال بعد تعادلهما 1 – 1 في مباراة كان فيها الطرف الإماراتي الأفضل.
وتحسّر مدرب الريان التشيلي نيكولاس كوردوفا على غياب عدة لاعبين خلال التعادل الأخير بينهما، قائلا “خوض هذه المباراة بغياب خمسة لاعبين أساسيين ليس بالأمر السهل، ولكن هذا منحنا الفرصة لإشراك بعض اللاعبين الشباب (…) يجب أن نحسّن من أسلوب لعبنا الهجومي”.
من جهته، قال الروماني كوزمين أولاريو مدرب الشارقة الذي سيستعيد خدمات البرازيلي كايو لوكاس بعدما غاب عن لقاء الذهاب للإيقاف “من المحبط أن الريان لم يحصل على فرص ولكنه سجل من كرة ثابتة، في حين أننا حاولنا اللعب وصناعة الفرص من مواقف مختلفة، ولكن ذلك لم يكن كافياً في النهاية”. وتابع “في الدوري الإماراتي نلعب بتشكيلة مختلفة وعانينا من الناحية البدنية.. إذا حققنا الفوز سنملك فرصة في التأهل، حيث سيكون لدينا رصيد جيد من النقاط قبل لقاءي استقلال والهلال”.
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.