ميسي وأنتونيلا… قصة حب كافحت الفقر منذ الطفولة

20 ديسمبر 2022

لا يزال عشاق كرة القدم حول العالم يحتفلون بفوز الأرجنتين في نهائي كأس العالم 2022.
ولم يلفت اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي الأنظار في تلك الليلة الحماسية بسعادته العارمة بالكأس فحسب، وإنما بعلاقته القوية بعائلته أيضاً، إذ رصدت الكاميرات لقطات رومانسية له برفقة زوجته أنتونيلا، التي تجمعه بها قصة حب أسطورية منذ الطفولة.
خطفت ‏أنتونيلا روكوزو، قلب واحد من أعظم لاعبي كرة القدم في العالم، إذ عشقها ميسي من النظرة الأولى في عمر الـ9 سنوات، عندما كان مجرد صبي صغير يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم، وكانت أنتونيلا صديقة طفولته المقربة بروزاريو في الأرجنتين، مسقط رأسهما.

messi & antonella the true meaning of iconic love story pic.twitter.com/CWavBvB0k7
— Kh. (@khalidawyy) December 18, 2022

كما جمعتهما صداقة قوية وكافحا الفقر سوياً، لكن عندما بلغ ميسي الـ13 عاماً انتقل وأسرته إلى برشلونة، ومع مشواره الكروي وسعيه نحو الاحتراف، ابتعد عن أنتونيلا، حتى جمعهما القدر مرة أخرى عندما عاد ميسي مجدداً إلى الأرجنتين عام 2005 لمساندة صديقته، إذ كانت أنتونيلا تعيش أوقاتاً صعبة بعد وفاة إحدى صديقاتها في حادث مروري، وبدأت شرارة الحب تشتعل بينهما وظلت علاقتهما في تطور، حتى أعلنا عنها عام 2009 وتزوجا عام 2017، وأثمر زواجهما عن 3 أطفال هم تياجو وماتيو وسيرو.

وتحرص أنتونيلا على مشاركة زوجها مشواره الكروي، من خلال حضورها العديد من المباريات الهامة التي يشارك بها، حيث تحضر في المدرجات على الرغم من عدم حبها لكرة القدم التي تراها مملة، فأنتونيلا رفيقة درب ميسي كانت شاهدة على نشأة الأسطورة الكروية من البداية، لذا بدت في قمة تأثرها وسعادتها بينما تذرف الدموع، عقب انتصار زوجها التاريخي وتحقق حلمه.
فنزلت إلى أرض الملعب برفقة أطفالهما ليشاركوا ميسي سعادته، وغزت صورهم العالم وسط إعجاب الجمهور بقصة حبهما الرومانسية.

Un amor como el de Messi y Antonella ??❤️ pic.twitter.com/E4Av5r822p
— Sofi Delgado? (@soffiadelgado) December 18, 2022