راموس يتعرّض للسرقة في إشبيلية

27 سبتمبر 2023آخر تحديث :
راموس يتعرّض للسرقة في إشبيلية

تعرض منزل النجم الإسباني سيرجيو راموس للسرقة الأسبوع الماضي خلال خوضه لمباراة إشبيلية ضد لانس بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ووقع سرجيو ضحية للسرقة في منطقة بوليلوس دي لا ميتاسيون، عندما أقدم اللصوص على اقتحام منزله وأطفاله الأربعة بداخله فيما كانت زوجته خارج المنزل حين وقعت عملية السطو.
ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن الواقعة حدثت الأربعاء الماضي 20 أيلول، وذلك خلال مباراة إشبيلية أمام لانس بدوري الأبطال.
أوضحت الصحيفة: “اللصوص هاجموا منزل العائلة، وكان بداخله أطفاله الأربعة والمربية الخاصة بهم، ووفقاً للتحقيقات لم يتعرض الأطفال والمربية لأي أذى أثناء عملية السرقة”.
وتم الكشف عن المسروقات التي ضمت الساعات الفاخرة والمجوهرات والملابس الفاخرة والمال الذي كان لدى الزوجين في منزلهما، وتجري حالياً التحقيقات في الجريمة من قبل الشرطة.
وسبق وأن تعرض سيرجيو راموس للسرقة في منزله بمدريد عام 2012 عندما كان في المنزل في حي كوندي أورجاز في مدريد، وشاهد لاعب ريال مدريد آنذاك شخصين يقتحمان منزله عندما كان بصحبة شقيقه رينيه.
وانضم راموس إلى مجموعة من لاعبي إشبيلية الذين تعرضوا في وقت سابق لعمليات سرقة، ويتعلق الأمر بكل من المكسيكي خافيير هيرنانديز “تشيشاريتو” في عام 2019 في حينما كان يشارك بديربي الأندلس ضد ريال بيتيس، والبرازيلي سوسو في العام الذي يليه، بينما كان بصدد لعب نهائي مسابقة الدوري الأوروبي.
يذكر أن سيرجيو راموس البالغ 37 عاماً، عاد مجددا إلى إشبيلية صيف العام الحالي بعد 18 عاماً من رحيله إلى ريال مدريد، ومنه إلى باريس سان جيرمان، الذي لعب له موسمين خلال الفترة من 2021 إلى 2023.​

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.