هذا موقف برشلونة وريال مدريد من ‘نقل الكلاسيكو’

رياضة
17 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
هذا موقف برشلونة وريال مدريد من ‘نقل الكلاسيكو’

أعلن برشلونة وريال مدريد الإسبانيان رفضهما تغيير ملعب مباراة القمة المنتظرة في المرحلة العاشرة من “الليغا”، وذلك بعد دعوات لنقل الكلاسيكو المقرر في 26 أكتوبر الجاري على خلفية اضطرابات إقليم كتالونيا. 

وكشفت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية موقف الطرفين الرافض لاقتراح بنقل المباراة المقررة في ملعب “كامب نو” الخاص ببرشلونة، إلى العاصمة مدريد وتحديدا “سانتياغو بيرنابيو”، على أن تقام المباراة الأخرى في الأول من آذار المقبل في ميدان الفريق الكتالوني.

وترغب رابطة الدوري الإسباني في نقل المباراة خارج العاصمة الكتالونية لتجنب تزامن المباراة مع تظاهرة انفصالية مخطط لها، حيث دعت جماعات انفصالية أنصارها للتظاهر في برشلونة يوم المباراة.

وطالب الرابطة التي تدير الرابطة أهم درجتين في الكرة الإسبانية، اتحاد الكرة المحلي الذي يتحكم في لوائح وتنظيمات مباريات الهواة والمحترفين، بنقل المباراة إلى مدريد، على أن تقام مباراة العودة في برشلونة.

وقالت الرابطة، أمس الأربعاء، إنها “طلبت من لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم الإسباني الاجتماع وتغيير موقع الكلاسيكو بسبب الظروف الاستثنائية الخارجة عن سيطرتنا”.

ويشهد إقليم كتالونيا احتجاجات عنيفة على مدار اليومين الماضيين، فيما تشتبك الشرطة مع المحتجين الغاضبين، بسبب قرار المحكمة العليا بإدانة 9 قادة انفصاليين والحكم عليهم بالسجن.

وصرح اتحاد الكرة أن الناديين أمامهما حتى الاثنين للرد على طلب تغيير أماكن المباريات.

ويتصدر ريال مدريد جدول المسابقة برصيد 18 نقطة، فيما يأتي برشلونة ثانيا وله 16 نقطة، وذلك بعد 8 جولات من الدوري الإسباني.

للمرة الثالثة تواليا والسادسة في مسيرته الاحترافية، تسلّم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، الأربعاء، جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية لكرة القدم.

وفي التفاصيل أنّ ميسي أنهى موسم 2018-2019 مع 36 هدفا لصالح الفريق الكتالوني في الدوري الإسباني، متقدما بثلاثة أهداف على نجم باريس سان جرمان الفرنسي كيليان مبابي.

وتسلم الأرجنتيني (32 عاما) الجائزة من ولديه تياغو وماتيو خلال احتفال أقيم في برشلونة، متوجها بالشكر خصوصا إلى “عائلتي وزملائي الموجودين هنا”، والذين تقدمهم الأوروغوياني لويس سواريز وجوردي ألبا.

وأضاف ميسي الذي اختير في أيلول الماضي أفضل لاعب في العالم في حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي (فيفا): “أقول دائما إنه لولا زملائي، لولا فريقي، ما كنت لأحصل على أي جائزة”، معتبرا أن الحذاء الذهبي “مرتبط بالجميع، هو تقدير لكل من في غرفة الملابس”.

ويحمل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالحذاء الذهبي، متفوقا على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي نالها أربع مرات آخرها في موسم 2014-2015 عندما كان لا يزال في صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، قبل انتقاله في صيف العام 2018 الى يوفنتوس الإيطالي.

وباستثناء ميسي ورونالدو، لم ينل أي لاعب الجائزة التي استحدثت في العام 1967 أكثر من مرتين، ومنهم سواريز الذي توج بها في موسم 2013-2014 تشاركا مع رونالدو، وبعدها بعامين.

رابط مختصر