متسللون يبدؤون بتبييض مبلغ هائل سرقوه من بورصة FTX

beirut news
تكنولوجيا
beirut news21 نوفمبر 2022
متسللون يبدؤون بتبييض مبلغ هائل سرقوه من بورصة FTX

بدأ متسللون، كانوا قد سرقوا من البورصة المنهارة FTX عملات مشفرة تُقدَّر قيمتها بنحو 477 مليون دولار، بتبييض تلك الأموال إلى عملة البيتكوين.
وكان الرئيس التنفيذي الجديد لبورصة FTX، جون راي، قد قال في وقت سابق من الشهر الحالي بعد أن أعلنت البورصة إفلاسها، إن “وصولًا غير مصرح به إلى أصول معينة قد حدث”.
وتُقدِّر شركة Elliptic، المتخصصة في تحليلات سلسلة الكتل Blockchain، بأن نحو 477 مليون دولار أمريكي من العملات المشفرة سُرقت من FTX.
وتُعد هذه السرقة ضربة قاسية جديدة لبورصة FTX، التي كانت في السابق من بين أعظم إمبراطوريات العملات المشفرة بقيمة هائلة تعادل 32 مليار دولار أمريكي، وقد تسبب انهيارها في إحداث موجات صادمة في صناعة العملات المشفرة.
وبحسب سجلات سلسلة الكتل العامة المرتبطة بحساب المخترقين، فإن الأموال المسروقة حُوِّلت إلى عملات رقمية مختلفة، ولكن الجزء الأكبر منها، وقدره 280 مليون دولار أمريكي، حُوِّل إلى عملة الإيثر ether المشفرة.
وقال توم روبنسون، المؤسس المشارك لشركة Elliptic، لشبكة CNBC الأمريكية إن المتسللين كانوا يحولون عملة الإيثر عبر تطبيق RenBridge إلى منتج تشفير اسمه RenBTC، الذي يُحوَّل بعدئذ إلى عملة البيتكوين. وتسمح هذه العملية بتحويل عملة مشفرة إلى أخرى دون المرور عبر بورصة مركزية.
وقال روبنسون: “هذا تكتيك شائع في تبييض سرقات العملات المشفرة”.
ولقد وثّق باحثون في Elliptic كيف استُخدِم تطبيق RenBridge لتبييض مئات الملايين من الدولارات في العملات المشفرة المشتبه في أن مصدرها هو هجمات برامج الفدية أو الاختراقات. ووفقًا لموقع Elliptic، فإن لبعض هذه الاختراقات صلات بمجموعات برامج الفدية المدعومة من روسيا.
وفي 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، لاحظ مستخدمو FTX عمليات نقل غير عادية للعملات المشفرة، مما أثار مخاوف من اختراق البورصة. وأشارت مشاركات المستخدمين على خدمة تيليجرام إلى أن تطبيق FTX ومنصتها اختُرقتا.
ويُعتقد أن المتسللين سيسعون في نهاية المطاف إلى تحويل هذه العملات الرقمية إلى أموال فعلية. ولكن روبنسون يرى أن ذلك سيكون تحديًا بسبب إمكانية تتبع العملات المشفرة. وقال إنه يتوقع من المتسللين أن يستخدم “خلّاطات” لتغطية مسار سلسلة الكتل الخاص بهم.
وقال روبنسون إن الخلاطات هي خدمات أو برامج تسمح بالتشويش على مسار المعاملات المشفرة على سلسلة الكتل، مما يجعل تتبع هذه الأموال صعبًا أو مستحيلًا. وأضاف: “قد يكون هذا أحد الدوافع وراء نقل هذه الأصول إلى البيتكوين، حيث تكثر خدمات الخلط”.
ومن جانبها، حثّت FTX يوم الأحد بورصات العملات المشفرة على مراقبة الأموال المسروقة إذا حاول المتسللون تبييض الأموال عبر إحدى خدماتهم. وقالت FTX في تغريدة أخرى: “يجب أن تتخذ البورصات جميع الإجراءات لتأمين إعادة هذه الأموال إلى حوزة الإفلاس”.

(2/2) Exchanges should take all measures to secure these funds to be returned to the bankruptcy estate.
— FTX (@FTX_Official) November 20, 2022

وبحسب ملفات المحكمة، فإن FTX تدين لكبار دائنيها بنحو 3.1 مليار دولار، ما يعني أن الأموال المسروقة تمثل 15 في المئة فقط مما تدين به FTX لكبار عملائها فقط.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر