لليوم الثاني تراجع بأعداد الوفيات في اسبانيا

العرب والعالم
4 أبريل 2020wait... مشاهدة
لليوم الثاني تراجع بأعداد الوفيات في اسبانيا

بعد أن فاضت مستشفياتها بأعداد المرضى، وأطاحت بإيطاليا من جهة عدد الإصابات بفيروس “كورونا” الذي حول البلاد إلى البؤرة الأولى له في أوروبا، سجلت إسبانيا السبت خلال 24 ساعة 809 وفيات بفيروس “كورونا” في تراجع لليوم الثاني على التوالي بعد الرقم القياسي الذي بلغ الخميس 950 وفاة، حسب حصيلة أعدتها السلطات.

وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 11744 من 10935 أمس. وأظهرت الأرقام الجديدة أن 809 أشخاص لقوا حتفهم بسبب المرض خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، انخفاضا من 932 في اليوم السابق.

في حين سجل أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة بالفيروس. ولفتت الوزارة إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة إلى 124736 من 117710 أمس

ولا تزال مدريد الأكثر تضررا مع 40% من الوفيات (4723) و29% من الإصابات (36,249) تليها كتالونيا (شمال شرق)، حيث توفي 2508 أشخاص.

إلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، السبت، تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة أسبوعين آخرين، أي إلى 26 نيسان.

وكانت إسبانيا، البلد الذي شهد أكبر عدد من الوفيات، سجلت الخميس أكثر من 900 وفاة خلال 24 ساعة، بحسب ما أعلنت السلطات، الجمعة.

يشار إلى أنه على الرغم من عدد الوفيات الضخم، تتباطأ وتيرة الإصابات الجديدة يوما بعد يوم منذ منتصف الأسبوع الماضي، في وقت تفرض إجراءات عزل مشددة على 47 مليون إسباني منذ 14 آذار.

وشددت الحكومة الإسبانية مرة جديدة تدابيرها عبر إعلان وقف الأنشطة الاقتصادية غير الضرورية الأحد ولمدة أسبوعين، بغية كبح جماح تفشي الفيروس، بعد أن فاضت مستشفيات البلاد التي تعاني من نقص في تجهيزات الحماية للطاقم الطبي، بالمرضى.

وبلغ عدد المرضى في أقسام العناية المركزة 6416، بحسب آخر أرقام للحكومة التي أعلنت أيضاً أن هناك أكثر من ثلاثين ألف حالة شفاء من المرض في البلاد.

رابط مختصر