كورونا يشعل حرب “كمّامات” عالمية

العرب والعالم
4 أبريل 2020wait... مشاهدة
كورونا يشعل حرب “كمّامات” عالمية
قالت حكومة ولاية برلين الألمانية إنها تحقق لكشف ملابسات شحنة تضم 200 ألف كمامة قادمة من تايلاند، لكنها لم تصل إلى العاصمة الألمانية.
وقال المتحدث باسم وزارة داخلية الولاية: “نحن بصدد الكشف عن التفاصيل”. وأضاف أنه لا توجد معلومات حول ما حدث بالضبط في مطار العاصمة التايلاندية بانكوك.
وكان وزير داخلية الولاية أندرياس جايزل قد أعلن ليل الجمعة، أن شحنة الكمامات، والتي كانت مخصصة لشرطة برلين، صودرت في بانكوك بناء على تحريض أميركي.
واتهم واشنطن بارتكاب “عمل من أعمال القرصنة العصرية”، ووصف ما حدث بأنه من “أساليب الغرب الأميركي المتوحش”.
ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول أميركي رفيع المستوى قوله إن اتهامات برلين “خاطئة تماما”.
لكن المتحدث باسم وزارة داخلية برلين قال إن شرطة برلين طلبت من شركة تجارة ألمانية 400 ألف كمامة طبية من نوع “إف إف بي2-“، وسددت ثمنها.
وأضاف أن مسألة مصادرة الكمامات في بانكوك بناء على تحريض من الولايات المتحدة، استندت إلى الشركة الألمانية، مشيراً إلى إعلان الشركة أن الطائرة التي كانت تحمل الكمامات غادرت بانكوك متجهةً إلى الولايات المتحدة.
وفي السياق، اتهم رئيس المنطقة الجنوبية الفرنسية رينو موسيلير الولايات المتحدة ب”الاستيلاء” على صفقة كمامات طبية قادمة إلى فرنسا. وقال إن واشطن صادرت الشحنة وهي على مدرج الطائرات في الصين، ودفعت ثمنها أضعافاً نقداً بهدف إرسالها إلى واشنطن فوراً.
لكنه عاد وصحّح قائلاً: “أود تنبيهكم إلى أن الأقنعة في طريقها إليكم، ولم تستحوذ عليها أي قوة أجنبية أخرى”، مضيفاً أن هذه الشحنة ستصل فرنسا عبر بعض شركات الدعم اللوجيستي خلال مدة قريبة.
يأتي ذلك في وقت قالت شركة أمريكية لتصنيع الأقنعة والكمامات أن الحكومة طلبت منها إيقاف تصدير أقنعة التنفس “أن 95″، المصنعة في الولايات المتحدة، إلى كندا وأميركا اللاتينية.
وقالت شركة “3 أم”، إن طلب الحكومة لديه تداعيات إنسانية جسيمة ويمكن أن يدفع دولاً أخرى كي تقوم بالمثل. وأضافت أن “هناك تداعيات إنسانية جسيمة لإيقاف (تصدير) معدات التنفس إلى عاملي الرعاية الصحية في كندا وأميركا اللاتينية، حيث نعد مزوداً مهما للكمامات”.
وتابعت: “خطوة كهذه سوف تسبب على الأرجح بانتقام الدول الأخرى وقيامها بالأمر نفسه، الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيض العدد الإجمالي في الكمامات المتاحة للولايات المتحدة”.
رابط مختصر