ما الذي يجري في الأردن… تجدد إطلاق النار في عجلون ورفض للتهدئة

beirut News
العرب والعالم
beirut News16 فبراير 2019
ما الذي يجري في الأردن… تجدد إطلاق النار في عجلون ورفض للتهدئة

بعد ساعات على هدوء ساد منطقة عنجرة في عجلون الأردنية، عادو صوت إطلاق الرصاص يعكر صفو المدينة.

تجدد إطلاق العيارات النارية في منطقة عنجرة بمحافظة عجلون بعد انتهاء اجتماع للمحتجين الذين خاضوا منذ ليل أمس، اشتباكات مع رجال الأمن والدرك الأردني وصفتها السلطات الأردنية بـ”أعمال شغب”.

وذكرت وكالة “عمون” أن أبناء عنجرة وفي اجتماع عقد بينهم مساء اليوم السبت 16 شباط/ فبراير، رفضوا التهدئة، متهمين الأجهزة الأمنية بإطلاق النار نحو أبنائهم خلال احتجاجات الجمعة.

وانتهى عصر اليوم اجتماع بين المجلس الأمني في محافظة عجلون ووجهاء محافظة عجلون على خلفية أحداث الشغب مساء أمس الجمعة وفجر السبت دون الوصول إلى أي اتفاق.

وقدم الأهالي المحتجون مطلبهم الرئيسي على طاولة الجهات المسؤولة مطالبين بالكشف عن هوية مطلق الرصاص والذي أدى إلى وفاة ابنهم.

بدورهم قال وجهاء عشائر عنجرة إنه من المفترض عقد اجتماعات أخرى للتباحث، فيما قال شهود عيان إن الشوارع الرئيسية في عنجرة شبه مغلقة، مشيرين إلى أن إطلاق النار تجدد في البلدة.

وكان مواطن قد توفي وأصيب آخر وأربعة من رجال الأمن بعيارات نارية غير معروفة المصدر خلال الاحتجاجات، بعد قيام دورية نجدة بتوقيف مركبة بها شخصين وطلب هوياتهم بحسب بيان مديرية الأمن العام.

وقال محافظ عجلون علي المجالي ظهر اليوم، إن إطلاق النار توقف، فيما يحاول البعض إغلاق طرق رئيسية، مشيرا إلى التواصل مع وجهاء المحافظة للتهدئة.

وخلال ساعات الليل أطلق المحتجون عيارات نارية كثيفة، وأصابوا عدد من مركبات الأجهزة الأمنية، وأحرقوا مركبة محافظ عجلون، وجزء من سكنه.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر