النظام السوري يصفي عناصر “التسوية” بالجلطة القلبية!

beirut News20 مارس 2019
beirut News
العرب والعالم
النظام السوري يصفي عناصر “التسوية” بالجلطة القلبية!

أبلغ النظام ذوي الملازم اول ابراهيم عبيد، والملازم اول طارق الزكور، من عناصر “فصائل التسوية” في ريف حمص الشمالي، قبل يومين بوفاتهما بـ”الجلطة القلبية”، وذلك بعد شهر ونصف الشهر على اعتقالهما من قبل أجهزة النظام الأمنية، بحسب مراسل “المدن” محمد أيوب.

وكان ابراهيم عبيد، قد انشق عن مرتبات “الفرقة العاشرة” اختصاص هندسة في قوات النظام، في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، وانضم إلى “كتيبة خالد ابن الوليد” في الرستن، وبعدها انتقل إلى “كتائب الفاروق” في ريف حمص الشمالي. وقد اختار عبيد اجراء “تسوية” مع النظام وبقي في الرستن، بعد اتفاق “المصالحة” في أيار/مايو 2018، بين المعارضة والنظام، والذي أسفر عن تهجير رافضي الاتفاق إلى الشمال السوري.

وانضم عبيد إلى مليشيا “قوات النمر”، التي يقودها العميد سهيل الحسن. ومع ذلك، تم اعتقاله قبل شهر ونصف الشهر، مع طارق الزكور من مدينة تلبيسة، والذي كان قد أجرى أيضاً “تسوية وضع” مع النظام.

مصادر “المدن” أكدت إبلاغ النظام لذوي الملازمين، بوفاتهما بالجلطة القلبية. وتسلمت العائلتان الجثتيين، ليصار إلى دفنهما في الرستن، بالسر، ومنع العائلتين من الإدلاء بأي معلومات او السماح بتصوير الجثتين.

مصدر محلي قال لـ”المدن”، إن آثار التعذيب كانت ظاهرة على جثة الملازم اول عبيد، ولم يتجرّأ ذووه حتى على الحديث عن الموضوع.

وكانت قوات النظام قد اعتقلت جميع الضباط وصف الضباط المنشقين، من الذين أجروا “تسوية وضع”، رغم التطمينات الروسية. وقد تم الاعتقال منذ ثلاثة شهور، ولم يتم الافراج عن أي منهم حتى اللحظة. الاعتقالات شملّت جميع المنشقين سابقاً عن قوات النظام، حتى الذين انتسبوا منهم لقوات النظام أو الأجهزة الأمنية بعد اتفاق “التسوية”. وقد سبق ذلك اتهامهم بـ”الخيانة”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع حالة استنفار أمنية في ريف حمص الشمالي، بعد تعرض مفرزة “الأمن العسكري” في الرستن لهجوم بالأسلحة الخفيفة والقنابل الهجومية. وسبق ذلك، هجوم أخر على حاجز لـ”المخابرات الجوية” في قرية دير فول. وبحسب مصادر “المدن”، فقد تسبب الهجوم بمقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام.

 

المدن

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة