“حزب الشعب” يطلب وقف إعادة الفرز بمناطق في اسطنبول.. لماذا؟

beirut News3 أبريل 2019
beirut News
العرب والعالم
“حزب الشعب” يطلب وقف إعادة الفرز بمناطق في اسطنبول.. لماذا؟

قالت وسائل إعلام تركية، إن حزب الشعب المعارض، طلب وقف إعادة الفرز في عدة بلديات تابعة لاسطنبول، الثلاثاء.

وبحسب صحف تركية، فإن طلب الحزب الذي نفّذ بالفعل بشكل مؤقت، جاء بعد التقدم الكبير الذي أحرزه حزب العدالة والتنمية.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، بدأت بإعادة فرز الأصوات في بلديات تابعة لاسطنبول، وأنقرة، والخاصة باختيار رئيس البلدية، بناء على اعتراض تقدم به حزب “العدالة والتنمية”.

يشار إلى أن النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا، أظهرت فوز “تحالف الشعب” الذي شكّله حزب “العدالة والتنمية” مع حزب “الحركة القومية”، بفارق ملحوظ يتمثل بنسبة 51.74 بالمئة من أصوات الناخبين مقابل 37.64 بالمئة لـ”تحالف الأمة”، الذي يضم حزب “الشعب الجمهوري” وحزب “إيي” المعارضين.

إلا أن “حزب الشعب” تمكن من حصد أهم مقعدين بلديين، إذ فاز في رئاسة بلدية، أنقرة، واسطنبول التي يعاد الفرز في الكثير من بلدياتها بشكل يدوي.

وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، علي إحسان ياووز، إن “حزب الشعب الجمهوري، أصيب بالذعر بعد تقلص الفارق بين المرشحين، لذلك قدم طلبا للهيئة العليا بإيقاف الفرز في سبع مناطق”.

وكان ياووز قال في تصريح، الإثنين، إن 17 ألفا و410 أصوات فرزت من 309 صناديق في مدينة إسطنبول، سُجّلت في خانة أحزاب أخرى.

وأشار إلى أن “رئيس الصندوق وأعضاء اللجنة المشرفة على التصويت يوقعون على جداول عد وفرز الأصوات، ومن ثم يتم نقل بيانات الأصوات إلى محضر نتائح التصويت وإطلاع الأحزاب على هذه الأرقام تباعا”.

وأردف: “وهنا تحديدا تم تسجيل الأصوات في خانات أحزاب أخرى، ونتيجة لذلك جرى تسجيل 17 ألفا و410 أصوات فرزت من 309 صناديق في خانات أحزاب أخرى، في الوقت الذي كان من المفترض أن تسجل في خانة حزب العدالة والتنمية”.

ووفق النتائج الأولية غير الرسمية، حصل مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية مدينة إسطنبول بن علي يلدريم، على 48.53% من الأصوات، مقابل 48.78% مرشح حزب الشعب الجمهوري (المعارض)، أكرم إمام أوغلو، متقدما بفارق وصل إلى نحو 23 ألف صوت.

 

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة