هكذا يسيطر الروس على مفاصل نظام الأسد.. تفاصيل

beirut News10 أبريل 2019
beirut News
العرب والعالم
هكذا يسيطر الروس على مفاصل نظام الأسد.. تفاصيل

أكد سياسيون وعسكريون سوريون تحدثت إليهم “عربي21″، أن روسيا تسيطر على جميع مفاصل ومؤسسات “نظام الأسد” السياسية والعسكرية، مشيرين إلى تدخلها بمؤسسة الجيش و قيامها بعزل ضباط وتعيين آخرين، ودعم ضباط وتشكيل نواة من الضباط مناوئه لإيران تكون اليد العليا لها، لافتين إلى أن أبرزهم “سهيل الحسن”.

وكان النظام السوري سرح خلال الأشهر الماضية المئات من الضباط العاملين في جيشه وقواه الأمنية، معظمهم ، برتب عميد وعقيد، حيث أن هؤلاء الضباط ممن أشرفوا على العمليات العسكرية ضد فصائل المعارضة السورية.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “عربي21″ من عسكريين في المعارضة السورية فإن معظم عمليات التسريح كانت لـ “أسباب صحية”، تتعلق بإصابات أثناء العمليات العسكرية، بالإضافة إلى اعتقال العشرات منهم، وزجهم في سجون النظام، بتهم الفساد، معتبرين أن للروس دورًا مهمًا في ذلك.

ورأوا أن تسريب صور الأسد في حالة ذل، تأتي ضمن رسالة روسية للنظام بأن عليه إلا يقوم باتخاذ اي قرار دون موافقة الروس، في حين أن روسيا تمنع سقوط الأسد ونظامه إلا عن طريقها وبالطريقة التي تريدها.

وفي هذا الصدد أشار المحلل والخبير العسكري العقيد محمد طلاس إلى أن روسيا أجرت مع مطلع العام 2019، سلسلة تغييرات في قوات النظام، طالت أكثر من 100 ضابط بمناصب عسكرية حساسة، بينما أزيح البعض منهم لوصوله إلى السن القانوني للتقاعد، في حين تم تهميش آخرين لانتهاء أدوارهم العسكرية.

وأوضح في حديثه لـ”عربي21” أن الجانب الأهم من تلك التغييرات كان إبعاد المحسوبين على الجانب الإيراني، حيث أطاح بشار الأسد في قرار أصدره، بقائد الحرس الجمهوري اللواء طلال مخلوف، أحد أبرز المسؤولين عن المجازر في سوريا. وعيّن بدلاً عنه العميد مالك عليا، أبرز ضباط النظام العاملين في مدينة حلب.

وأكد طلاس أن التغييرات طالت أيضا عشرات المناصب العسكرية الخدمات الطبية و”الفيلق الأول” و”قوات حفظ النظام” و”كلية الحرب الالكترونية” وبعض أفواج “الدفاع الجوي” وبعض المحاكم العسكرية، وغرفة العمليات العسكرية في “هيئة الأركان”، و”الفيلق الخامس” المدعوم روسياً، كما تم تعيين اللواء مراد خير بيك، رئيساً لأركان “الفيلق الخامس”.

“ثمن بقاء الأسد”

من جانبه رأى الكاتب السوري المختص في العلاقات (السورية الروسية) “يزن الخضري” أن روسيا ليست إيران، حيث أن التعامل مع روسيا ليس كالتعامل مع ايران، حيث أن روسيا دولة عظمى، وتعمل ليس فقط لصالحها بل لصالح الدول التي لها مصالح معها كإسرائيل مثلا.

وأشار في حديثه لـ”عربي21″ إلى أن روسيا عرفت منذ البداية مدى حاجة بشار ونظامه لها، لذلك لم يوقفوا الدعم العسكري عنه، حيث أن الأسد كان يعتقد بأن الروس سيبعدون خطر السقوط عنه، وهذا ما حصل، إلا أن الثمن كان كبيراً على الأسد وفق تعبيره.

وأوضح أن الأسد تفاجأ بالتدخل الروسي بكل مفاصل الدولة ومؤسساتها، وسيطرتهم على القرار السياسي والعسكري، والتدخل بمؤسسة الجيش وعزل ضباط وتعيين آخرين، ودعم ضباط وتشكيل نواة من الضباط مناوئه لإيران تكون يدا لها، لافتا إلى أن أبرزهم “سهيل الحسن”، بالإضافة الى تجحيم الدور الإيراني في سوريا، والتعاون مع إسرائيل ضد الوجود الأيراني، وكذلك تقارب روسيا مع تركيا.

“رسائل روسية”

أما المحلل السياسي السوري الدكتور “جودت الحسيني”، فقد وضع تسريب صور الأسد في حالة ذل، ضمن رسالة روسية للنظام بأن عليه إلا يقوم باتخاذ اي قرار دون موافقة الروس، وبنفس التوقيت تمنع روسيا سقوط بشار ونظامه إلا عن طريقها وبالطريقة التي تريدها.

وأكد لـ”عربي21″، أن اعتماد الروس على الأهانات المتكررة لبشار الأسد هو لإثبات حجم نفوذ الروس في سوريا، بالإضافة إلى أنها رسالة موجهة للايرانيين بشكل خاص وللمجتمع الدولي المعنيين بالملف السوري.

وحول الأهداف التي تدفع روسيا الى إظهار الأسد بحالة زيلالة بين الفترة والأخرى، أوضح الدكتور الحسيني، أن روسيا تريد توجيه رسالة واضحة بأن نظام الأسد فاقدآ للقرار والسلطة على أراضيه بل انه جندي من جنوده وليس قائدا أو حتى ضابطآ بدليل تجريده من مرافقته في مطار حميميم عندما حضر بوتين إليها.

وأشار إلى محاولة الأسد واركان نظامه طمس حقيقة هذه الأهانة باكذوبة نسجها، معتبرين أن ما جرى بقاعدة حميميم هو خطأ بروتوكولي مما دفع الضابط الروسي إلى تنبيهه، إلا أن الإهانات تكررت، حيث اعترف بها بشار الجعفري مندوب النظام في الأمم المتحدة وهي أن نظام لم يكون هناك تواصل مباشر وتنسيق حول تشكيل المجموعة الدولية حول الوضع بسوريا حيث أن بوتين بحث الخطة مع رئيس الوزراء الأسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته إلى موسكو .

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة