قبل اعتقاله.. رئيس بيرو الأسبق ينتحر أمام أفراد الشرطة

beirut News17 أبريل 2019
beirut News
العرب والعالم
قبل اعتقاله.. رئيس بيرو الأسبق ينتحر أمام أفراد الشرطة
أطلق رئيس بيرو الأسبق آلان غارسيا الرصاص على رأسه أمام أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى منزله لاعتقاله في العاصمة ليما.
وفور وقوع الحادث نقلت الشرطة غارسيا إلى مستشفى “كاسيميرو ألوا” في ليما لتلقي العلاج، حيث اعلنت وفاته هناك.
من جهتها قالت وزير الصحة البيروفية، سليما توماس غونزاليس، إن غارسيا خضع لعملية جراحية عاجلة في المستشفى تعرض خلالها لثلاث سكتات قلبية، وواصل الاطباء العمل على الرئيس الاسبق البالغ من العمر 69 عامًا في مستشفى خوسيه كازيميرو أولوا في مدينة ليما عاصمة بيرو.
وقال مصدر طبي إن غارسيا الذي كان رئيسا لبيرو في 1985-1990 و2006-2011، أصيب في الجزء الأيمن من رأسه.
وكانت الشرطة تعتزم توقيف غارسيا على ذمة تحقيق في قضية فساد، حسب ما أفادته قناة “تيليسور”.
وسبق أن قضت المحكمة، أمس ، بحبس غارسيا لمدة 10 أيام، ضمن مجموعة مسؤولين بيروفيين يشتبه بضلوعهم في قضية الفساد المتعلقة بشركة البناء البرازيلية Odebrecht.
ويواجه غارسيا تهمة تلقي رشوة بقيمة 100 ألف دولار مقابل حصول الشركة على عقود مربحة، وهو ما كن يرفضه طوال الوقت.
ومنعت المحكمة غارسيا في نوفمبر الماضي، من السفر إلى الخارج لمدة 18 شهرا على ذمة التحقيق.
وبعد ذلك طلب من أوروغواي منحه اللجوء السياسي، وأقام داخل سفارتها في ليما بين الـ 17 نوفمبر والـ3 ديسمبر من العام الماضي، قبل طرده من هناك.
كان غارسيا شعبويا ومثيرا للمشكلات، وشهدت فترة رئاسته الأولى المتقلبة في الثمانينيات تضخما مفرطا وفسادا مستشريا وصعودا لحركة حرب العصابات.
وعندما عاد إلى السلطة بعد عقدين من الزمن، أدار حكومة أكثر محافظة، مما ساعد على الاقتراب من ازدهار استثماري تقوده السلع، حيث لعبت “أودبريشت” دورا رئيسيا في دعمه.

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة