المعارضة السورية لبوتين:المقاومة حتى إسقاط الاسد وإنهاء الاحتلال

beirut News29 أبريل 2019
beirut News
العرب والعالم
المعارضة السورية لبوتين:المقاومة حتى إسقاط الاسد وإنهاء الاحتلال

قالت المعارضة السورية إن نظام الأسد فقد كافة مقومات الشرعية وتحوّل إلى ميليشيات إرهابية، ولا يستطيع توفير أبسط احتياجات الشعب. وقالت إن المقاومة مستمرة حتى التخلص من روسيا وإيران والميليشيات الإرهابية.

جاء ذلك في بيان مشترك للجبهة الوطنية للتحرير والجيش الوطني رداً على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن النظام السوري وعدم استبعاده خيار القيام بعملية عسكرية في محافظة إدلب السورية.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي الجمعة: “المعارضة تقر بأن حكومة النظام السوري انتصرت، ولا أستبعد خيار قيام عملية عسكرية في إدلب”. وتابع أن الوقت الحالي ليس مناسباً للقيام بأي عملية من هذا النوع.

وقالت المعارضة في بيانها: “المقاتلات الروسية كانت تحرق القرى والبلدات في أرياف حماة وإدلب وترتكب أشنع المجازر بحق المدنيين الأبرياء، بالتزامن مع صدور البيان الختامي لمؤتمر أستانة 12”.

وأضاف البيان أن “قصف المدنيين وهدم المساجد والمنازل والمدارس واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً، ليس مؤشراً على الانتصار ولا دليلاً على الحسم”. وأكد البيان أن المقاومة مستمرة حتى في المناطق التي تخضع لسيطرة النظام السوري. ولفت إلى أن “استمرار الدعم الروسي للنظام السوري، يعني دوام القتل والتدمير في سوريا”.

وتابعت المعارضة: “الثورة السورية ستستمر حتى إسقاط النظام، ونيل حرية شعبنا وكرامته، وتحقيق الاستقلال الكامل لسوريا، والتخلص من الاحتلال المتجسد في روسيا وإيران وباقي الميليشيات الإرهابية”.

من جهة ثانية، قتل 5 مدنيين جراء غارة جوية استهدفت في ساعة متأخرة من ليل السبت الأحد، “منطقة خفض التوتر في إدلب” شمالي سوريا.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر محلية الأحد، أن مقاتلة نفذت غارة على بلدة “قلعة المضيق”، وقرية “الهواش” في الريف الغربي لمدينة حماة، الواقعتين ضمن منطقة خفض التوتر في إدلب.

وأوضحت مصادر من “الخوذ البيضاء” أن الغارة على بلدة قلعة المضيق أسفرت عن مقتل 5 مدنيين بينهم امرأتان.

وتعليقًا على الغارة التي استهدفت قلعة المضيق والهواش، أفاد موقع رصد حركة الطيران، التابع للمعارضة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن “مقاتلة روسية أقلعت من قاعدة حميميم في اللاذقية”.

وسقط في الأيام السبع الأخيرة في الغارات على مواقع سكنية في محافظتي إدلب وحماة 17 قتيلًا.

ومنذ بداية 2019، كثفت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، من هجماتها على منطقة خفض التصعيد.

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة