الحرب الكبرى في سوريا ولبنان.. وهذا سبب إلغاء “إطلاق الصواريخ”!

beirut News3 مايو 2019
beirut News
العرب والعالم
الحرب الكبرى في سوريا ولبنان.. وهذا سبب إلغاء “إطلاق الصواريخ”!

أكد موقع “ديبكا فايلز” الإسرائيلي أنّ “فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني و”حزب الله” في حال تأهّب للمعركة المقبلة.

وأشار الموقع في تقرير ترجمه “ليبانون فايلز” الى “وجود استعدادات متزايدة للحرب من فيلق القدس في العراق وسوريا، إضافةً الى “حزب الله” في لبنان، وذلك توازيا مع بدء سريان العقوبات الجديدة التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على النفط الايراني”.

وأضاف أنّ “مقاتلي الفيلق غادروا قواعدهم في سوريا والعراق، ذاهبين إلى مخابئ معدّة مسبقا أو منتشرة في أماكن أخرى استعدادا لأي هجوم محتمل”.

أمّا في لبنان، فقد استبدل “حزب الله”، وفق “ديبكا”، قادة الحرب لوحداته جنوب لبنان بمقاتلين أصغر سناً، بإمكانهم قيادة الوحدات التي أعيد تشكيلها في مجموعة جديدة.

إلغاء خطة الصواريخ

الى ذلك، أشار الموقع إلى أنّ “الحرس الثوري ألغى خططا معدّة لنشر صواريخ غرب العراق، إذ كان ينوي إطلاق هجوم صاروخي على إسرائيل بالتنسيق مع عدد كبير من الصواريخ يُطلقها الحزب من غرب سوريا ولبنان”.

والسببان لإلغاء هذه العملية، هما النقص في الأموال من طهران وخفض رواتب المقاتلين، والأهم هو احتمال أن تكون إيران واجهت معارضة من بغداد وعدم رغبة في فتح جبهة عراقيّة، فتنتقم هناك أميركا وإسرائيل لاحقا، وفق الموقع الاسرائيلي.

وتجد إيران أنّها عاجزة عن الاستعداد للتصعيد والإنزلاق الى حرب مع الولايات المتحدة وإسرائيل، فيما تُقدّم فيه مساعدات عسكرية في اليمن، ووفقا للمصادر الإسرائيلية، لذلك أوقفت مد الحوثيين بالصواريخ.

ويختم الموقع قائلاً إنّ “طهران تُجمّع المكونات الصاروخية العائدة للحوثيين لاستخدامها مع “حزب الله”، استعدادا للمواجهات العسكرية والحرب الكبرى في سوريا ولبنان

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة