الرياض تقدم رسالة لمجلس الأمن ضد إيران والحوثيين

beirut News15 مايو 2019
beirut News
العرب والعالم
الرياض تقدم رسالة لمجلس الأمن ضد إيران والحوثيين

الرياض: قدمت السعودية، الأربعاء، رسالة لمجلس الأمن الدولي، تحمّل فيها إيران وجماعة “الحوثي” اليمنية، مسؤولية استهداف منشآتها النفطيةالثلاثاء.
وسلم الرسالة المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله بن يحيى المعلمي، وفق ما نقلته فضائية العربية السعودية.
وتضمنت الرسالة “تحميل السعودية المسؤولية الكاملة لإيران والميليشيات الحوثية المدعومة منها هجوم الثلاثاء على منشآت المملكة النفطية”.
ووفق المصدر ذاته، تم توجيه رسالة أخرى مشتركة من السعودية والإمارات، إلى المجلس والأمين العام أنطونيو غوتيريس، “حول الهجوم والتخريب الذي وقع الأحد الماضي ضد 4 سفن في المياه الدولية قبالة المياه الإقليمية وسواحل دولة الإمارات”.
والثلاثاء، أعلنت السعودية تعرض محطتي ضخ خط أنابيب لنقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع بالساحل الغربي، لهجوم بطائرات “درون” مفخخة، من قبل جماعة الحوثي.
وجاء الهجوم بعد ساعات من إعلان الحوثيين إطلاق 7 طائرات مسيرة، وتنفيذها هجمات طالت منشآت حيوية سعودية، بحسب قناة “المسيرة” التابعة للجماعة
والإثنين، أعلنت الرياض تعرضناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.
وسبق إعلان الرياض، بيان لوزارة الخارجية الإمارات، قالت فيه إن 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات (لم تحددها)، تعرضت لعمليات تخريب قرب المياه الإقليمية، باتجاه ميناء الفجيرة البحري.
ومطلع الأسبوع الحالي، أعلنت الولايات المتحدة، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط، إثر ورود “مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني”.
وشهد مضيق هرمز، الشريان الرئيسي لنقل الطاقة بالعالم؛ حرب تصريحات بين طهران واشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيران بإغلاقه ردًا على تحرك أمريكي لـ “تصفير” صادرات طهران من النفط.

يجب عليك تعيين العنوان

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة