تواصل الإضراب عشية عيد الميلاد في فرنسا

beirut News
العرب والعالم
beirut News25 ديسمبر 2019
تواصل الإضراب عشية عيد الميلاد في فرنسا

تخطط النقابات العمالية في فرنسا لمزيد من الإجراءات الاحتجاجية خلال إضرابها المتواصل يوميا ضد مشروع الحكومة لإصلاح نظام التقاعد. وعلى الرغم من تراجع أعداد المشاركين في الإضراب عشية عيد الميلاد إلا أن الاضطرابات المرافقة له في قطاع المواصلات لا تزال تخيم على احتفالات الفرنسيين، خصوصا مع إغلاق تام لستة من خطوط المترو بالعاصمة الفرنسية.

ضاعف عمال السكك الحديد الفرنسيون، اليوم الثلاثاء، خطواتهم الاحتجاجية على إصلاح نظام المعاشات التقاعدية، في اليوم الذي يسبق عيد الميلاد، وقبل أسبوعين من الموعد الذي حددته الحكومة لاستئناف الحوار مع الشركاء الاجتماعيين في السابع من كانون الثاني حول هذه القضية.

ويشهد عدد المضربين تراجعا، إذ شارك الاثنين حوالى 10% من موظفي الشركة الوطنية للسكك الحديد، ونصف عدد السائقين. لكن الوضع سيبقى مضطربا الثلاثاء، في اليوم العشرين من الإضراب، سواء في شبكة السكك الحديد أو قطارات الضواحي أو مترو باريس مع بقاء 6 خطوط من أصل 16 مغلقة بشكل تام.

ومن المتوقع أن تعلن الشركة الوطنية للسكك الحديد الثلاثاء مواعيد عمل قطارات المسافات البعيدة لعطلة نهاية الأسبوع خلال يومي 28 و29 كانون الأول.

وبغية الإبقاء على الحماسة، خططت نقابة الكونفدرالية العامة للعمل (سي جيه تي) للقيام بتحركات طوال الأسبوع، وخصوصا عبر اتخاذ “مجموعة من المبادرات للاحتفال بعيد الميلاد بين المضربين”، وفقا لما قاله أمينها العام لوران بران.

وأوضح النقابي إريك ماير أن من المتوقع أن تكون ذروة التحرك يوم السبت 28 كانون الأول، مع تعبئة في جميع أنحاء البلاد بدعوة من النقابة المذكورة ونقابة (سود راي).

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر