الخارجية البريطانية: “للأسف” الأسد باقٍ

3 يناير 2019
beirut news
العرب والعالم
الخارجية البريطانية: “للأسف” الأسد باقٍ

أعلنت الخارجية البريطانية أنها ما تزال تعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد “عقبة أمام السلام الدائم في سوريا”، لكنها قالت إنه “سيبقى في السلطة لبعض الوقت” بفضل الدعم الروسي.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم، “موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سوريا مع هذا النظام الذي يقوده الأسد، لكن للأسف، نعتقد أنه سيبقي لبعض الوقت”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة