وكالة “فارس” الإيرانية تزور صوراً للهجوم على القواعد الأميركية

9 يناير 2020
beirut News
العرب والعالم
الصورة المزورة التي نشرتها وكالة "فارس" للهجوم الصاروخي الإيراني

زوّرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، صورتين على الأقل، زعمت أنهما تعودان للهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين أميركيتين في العراق، فجر الأربعاء.

وتعود الصورة الأولى للعام 2017 خلال إطلاق طهران صواريخ على مواقع لتنظيم “داعش” في سوريا، ونشرتها الوكالة نفسها حينها، بينما أخذت الصورة الثانية من مقاطع فيديو لعمليات قصف قيل أنها طالت مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري والميليشيات الموالية له في ريف اللاذقية في سوريا العام 2018.

وتداول ناشطون في “فايسبوك” و”تويتر”، الصورة الرئيسية التي أرفقت بها الوكالة الإيرانية خبر الهجوم على قاعدة عين الأسد وقاعدة أخرى في أربيل بالعراق تضم قوات أميركية، وقارنوها بصور للخبر الذي نشرته الوكالة قبل عامين.

وأظهرت منشورات متداولة في “تويتر” أن وسائل إعلام نشرت خبر قصف قوات إيرانية لتنظيم “داعش” مرفقاً بالصورة نفسها يوم 19 حزيران/يونيو 2017 تحت عنوان: “بالصور.. لحظة إطلاق الصواريخ الإيرانية على مقار داعش في دير الزور”. بينما نشرت وكالة “فارس” الصورة ذاتها، الأربعاء، تحت عنوان “الحرس الثوري يعلن دك قاعدة عين الأسد الأميركية بعشرات الصواريخ”.

وأظهرت منشورات أخرى تزوير الوكالة مشاهد أخرى لغارات على القواعد الأميركية، عبر إعادة نشر فيديوهات لعمليات قصف قيل إنها طالت مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري والميليشيات الموالية له في ريف اللاذقية في سوريا العام 2018.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية “بنتاغون” أكدت الأربعاء تعرض قاعدتين عسكريتين على الأقل تستضيفان قوات أميركية وقوات من التحالف لمحاربة “داعش” في العراق، لهجمات صاروخية انطلقت من ايران.

وفيما لم يتم الإعلان عن مقتل أي أميركي في تلك الهجمات، قال التلفزيون الإيراني أن الهجمات أدت إلى مقتل 80 عسكرياً أميركياً، ما أثار سخرية واسعة في مواقع التواصل من هذه البروباغندا المكشوفة.

 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة