web analytics

“وول ستريت جورنال” تحذر من التنازل لإيران

beirut News
العرب والعالم
21 فبراير 2021
“وول ستريت جورنال” تحذر من التنازل لإيران

أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية إلى أنه يمكن أن تمنح “علاقة الرئيس جو بايدن القوية مع الحلفاء والشركاء ميزة على دونالد ترمب” في الشؤون الخارجية. ورأت أن استراتيجية بايدن تجاه إيران ستختبر ما إذا كان “استرضاء الأصدقاء ينتج نتائج أفضل من وقوف (الولايات المتحدة) بقوة بمفردها”، حسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها أن الرئيس السابق ترمب قد “أثار غضب إيران وحلفاء أميركا الأوروبيين” من خلال الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والشروع في حملة عقوبات “الضغط الأقصى” على طهران. لكن بايدن قال إن واشنطن ستعود إلى الاتفاق وترفع العقوبات إذا عادت طهران إلى الامتثال لبنود الاتفاق، بينما طالبت طهران بالعكس (أي رفع العقوبات قبل احترامها لالتزاماتها).

ولم يستسلم البيت الأبيض لإرادة إيران، لكنه اتخذ هذا الأسبوع “نهجاً غير مشجّع”، حيث قال وزير الخارجية أنطوني بلينكن، الخميس، إن الولايات المتحدة ملتزمة بإحياء الاتفاق النووي، وذلك بعد اجتماع مع نظرائه الفرنسي والألماني والبريطاني. وفي وقت لاحق، قبلت الولايات المتحدة عرضاً أوروبياً للوساطة مع الإيرانيين، الذين لم يردوا بعد على العرض.

وبحسب الصحيفة، لن يكون مفاجئاً إذا وافقت إيران الآن على المحادثات، “لكن هذا الأسبوع كان سيئاً بشكل خاص بالنسبة للولايات المتحدة لاتخاذ قرار ما”. فبعد أن ضربت الصواريخ قاعدة أميركية في أربيل بشمال العراق هذا الأسبوع، مما أسفر عن مقتل مقاول وإصابة تسعة آخرين بمن فيهم عسكري أميركي، تعهدت وزارة الخارجية بأن الولايات المتحدة “ستحاسب المسؤولين”.

واعتبرت الصحيفة أنه “من شبه المؤكد أن الميليشيات المدعومة من إيران، بموافقة طهران الضمنية أو الصريحة، هي المسؤولة عن الهجوم”. ومع ذلك، ردت الولايات المتحدة “بتنازل كبير بشأن عقوبات إيران”، ما من شأنه أن يساعد في تمكين هذه الميليشيات، كما ستعتقد طهران أن بايدن “حريص للغاية على المحادثات لدرجة أنه سيتجاهل الهجمات على الأميركيين”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر