web analytics

تعرض منشآت إيران الحيوية لأكثر من 13 هجمة سيبرانية شرسة

بيروت نيوز
العرب والعالم
15 يونيو 2021
تعرض منشآت إيران الحيوية لأكثر من 13 هجمة سيبرانية شرسة

أشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد جهرمي، إلى أن بلاده تتعرض لأخطر الهجمات السيبرانية، لافتاً إلى أن هناك هجمات تمكنت الدولة من صدها وأخرى اخترقت البنية الإلكترونية للبلاد.
وأوضح الوزير الإيراني في حوار صحفي مع صحيفة “الشرق” القطرية أن بلاده “تعرضت إلى أخطر الهجمات السيبرانية وأكبرها، عندما استهدف فيروس “ستاكسنت” البرنامج النووي الإيراني”، مشيراً إلى أن هذا الهجوم “أدى إلى سلسلة أعطال في أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم”.
وأكد الوزير تعرض المنشآت الحيوية الإيرانية إلى آلاف الهجمات باستمرار، معتبراً أن هذه “الهجمات إرهاباً سيبرانياً تقف وراءه دول معينة”.
وتابع “العام الماضي تعرضنا لأكثر من 13 هجمة كبرى وشرسة تستهدف البنية التحتية وكبرى منشآت القطاع الحيوي”، لافتاً إلى أنها “هجمات موجهة من قبل دول تهدف إلى تخريب البنية التحتية، إلى جانب الآلاف من الهجمات الإلكترونية الأخرى الموجهة على شبكة الإنترنت والاتصالات”.
وقال الوزير الإيراني إن “هناك هجمات تمكنا من صدها وأخرى تمكنت من اختراق البنية الإلكترونية”.

وعن طرق مواجهة هذه الهجمات أشار الوزير إلى أن إيران حرمت من خدمات الشركات العالمية الناشطة في مجال الدفاع السيبراني، “حتى منعنا من البرامج البسيطة لمكافحة الفيروسات الإلكترونية”.
وتابع أنه في مواجهة ذلك وكحل لحماية الشبكات الحيوية التي ترتكز على الخدمات الإلكترونية اعتمدت إيران على تطوير قدراتها في الدفاع السيبراني بـ”مواهبنا وإمكانياتنا الداخلية”، حسب قوله، وأضاف، “إيران بصفتها إحدى ضحايا الأمن السيبراني عززت غطاءها الدفاعي أمام هذه الهجمات عبر درع سيبراني منظومة “دجفا” التي تشكل حائط صد محكم أمام التهديدات الأجنبية”.
وأكد أن بلاده في السنوات الأخيرة تبحث عن الشراكة والعمل و”تسويق معارفنا التي تطورت بجهد كبير”.
وبخصوص التعاون مع قطر في مجال الدفاع السيبراني، قال الوزير “لدينا قناعة واستعداد بضرورة التعاون الثنائي ونحن منفتحون لأي مشروع في هذا المجال المهم”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.