مخاوف أميركية من استخدام روسيا لأسلحة كيماوية ‏

بيروت نيوز
العرب والعالم
بيروت نيوز10 مارس 2022
مخاوف أميركية من استخدام روسيا لأسلحة كيماوية ‏

أكدت مديرة المخابرات الوطنية الأميركية أفريل هاينز اليوم الخميس، أن القوات الروسية تعمل بتجاهل طائش للمدنيين بينما تواجه مقاومة أقوى مما كان متوقعاً في أوكرانيا ووكالات المخابرات الأميركية تتابع تحركاتها من أجل محاسبتها”.
وأضافت هاينز، في الجلسة السنوية للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ عن التهديدات العالمية لأمن الولايات المتحدة “مجتمع المخابرات يعكف عبر وكالاته على توثيق ومحاسبة روسيا والجهات الفاعلة الروسية على أفعالها”.
واعتبرت مديرة المخابرات الوطنية الأميركية أن “تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المتصلة بالتأهب النووي غير اعتيادية”. كما رأت أن “روسيا هي التهديد الخارجي الأكبر للولايات المتحدة”.

وفي سياق الأحداث في أوكرانيا، قالت مديرة المخابرات الوطنية الأميركية إن “المقاومة الأوكرانية حرمت روسيا من انتصار سريع”. واعتبرت أن “اتهامات روسيا للولايات المتحدة بتطوير أسلحة بيولوجية في أوكرانيا “كاذبة”.
من جهتها، لم تستبعد وكالة المخابرات المركزية (الـ”سي. أي. إيه”) استخدام روسيا لأسلحة كيمياوية في أوكرانيا، كما رأت أن “الحرب الروسية في أوكرانيا ارتكزت على سلسلة من الأكاذيب”.
بدورها، رأت استخبارات الجيش الأميركي أن “المقاومة الأوكرانية فعّالة بالأسلحة المتوفرة حالياً”، مضيفةً أن “روسيا لم تحقق التفوق الجوي حتى الآن في أوكرانيا”. وأضافت استخبارات الجيش الأميركي أن “أوكرانيا قد تستفيد من مقاتلات وطائرات مسيرة”.​

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر