سرقة سترات واقية من الرصاص في نيويورك قبل إرسالها إلى أوكرانيا

بيروت نيوز
العرب والعالم
بيروت نيوز18 مارس 2022
سرقة سترات واقية من الرصاص في نيويورك قبل إرسالها إلى أوكرانيا

سُرق ما بين 300 و400 سترة واقية من الرصاص مُقدَّمة من شرطيين إلى منظمة غير حكومية مؤلفة من أميركيين متحدرين من أصل أوكراني، وكان مقرراً إرسالها إلى أوكرانيا، على ما أعلنت شرطة نيويورك والمنظمة المعنية.
وأشارت ناطقة باسم شرطة نيويورك لـ”وكالة الصحافة الفرنسية” إلى رصد عملية “سطو” في مقر المنظمة غير الحكومية “اللجنة الأميركية للمجلس الأوكراني” (يو سي سي إيه) في جنوب مانهاتن، حيث “سحب نحو 400 سترة واقية من الرصاص من مكانها”، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقالت “لم يتم توقيف أحد، والتحقيق مستمر” في القضية.
وأكد ناطق باسم المنظمة غير الحكومية أن ما يقرب من “ثلث السترات الواقية من الرصاص اختفت” مطلع الأسبوع الحالي، لكن لا المنظمة ولا الشرطة “تعلمان” هوية الجهة المسؤولة عن هذه العملية “ولا سببها ولا الطريقة التي حصلت بها”.
وقُدمت هذه السترات المستعملة من شرطة جزيرة لونغ آيلاند التي تضم حيي بروكلين وكوينز في نيويورك، وكان مقرراً إرسالها إلى جهات ناشطة في العمل الإنساني بأوكرانيا والمناطق الحدودية في هذا البلد، لنقل المساعدات بالشاحنات، وفق الناطق باسم المنظمة.

وقالت المنظمة نفسها إنها تشرف على عمل عشرات المنظمات الأميركية الأوكرانية في الولايات المتحدة، حيث يعيش ما بين 1.2 مليون إلى 1.5 مليون أوكراني أو أميركي من أصل أوكراني.
ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، تشهد منظمات أميركية كثيرة، خصوصاً على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حال تعبئة لجمع تبرعات ونقل مساعدات إلى أوروبا الشرقية بما يشمل الطعام والملبس ومنتجات النظافة والأدوية والمعدات العسكرية الخفيفة غير القاتلة بينها السترات الواقية من الرصاص والخوذ.
وأقرت الحكومة الأميركية والكونغرس في آذار الحالي مساعدات طارئة بقيمة 13.6 مليار دولار مخصصة لأوكرانيا، بينها 2.6 مليار من المساعدات الإنسانية و1.4 مليار دولار لدعم اللاجئين الفارين من أوكرانيا و6.5 مليار دولار من المساعدات العسكرية.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر