اختفاء ساعات من مكالمات ترمب في يوم “فوضى الكونغرس”‏

بيروت نيوز
العرب والعالم
بيروت نيوز30 مارس 2022
اختفاء ساعات من مكالمات ترمب في يوم “فوضى الكونغرس”‏

ذكرت تقارير إعلامية، يوم الثلاثاء، أن لجنة مجلس النواب الأميركي التي تحقق بشأن حادثة اقتحام الكونغرس في 6 كانون الثاني 2021، فوجئت بعدم وجود السجلات المتعلقة بنحو سبع ساعات من مكالمات الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب في ذلك اليوم.
وشهد مبنى الكونغرس، أعمال عنف غير مسبوقة في السادس من يناير 2021، عندما قام أنصار ترمب باقتحام المكان، احتجاجا على تصديق مجلسي النواب والشيوخ على فوز الرئيس الديمقراطي، جو بايدن، وسط اتهامات من الرئيس المنتهية ولايته، وقتئذ، بتزوير نتائج الانتخابات.
وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” وشبكة “سي بي إس نيوز”، فإن سجل المكالمات تنقص منه ست ساعات و37 دقيقة.
ويأتي الكشف عن اختفاء وثائق بشأن ساعات من المكالمات الهاتفية للرئيس الأميركي السابق، بينما قام البيت الأبيض، أخيراً، بتسليم السجل للجنة من مجلس النواب تحقق بشأن أحداث الكونغرس.

وذكر المصدران أن الوثائق التي حصلت عليها اللجنة لا تضم أي بيانات بشأن المكالمات التي أجريت على مدى 457 دقيقة كاملة، بين 11:17 من صباح السادس من يناير 2021 إلى 06:54 من مساء اليوم، أي الفترة التي شهدت اقتحام الكونغرس.
وهذه المكالمات “المختفية” أعقبت خطابا ألقاه ترمب أمام عدد من أنصاره في العاصمة واشنطن، وقيل إنه كان تحريضا لهم على القيام باقتحام الكونغرس، بذريعة أن الديمقراطيين قد سرقوا منهم الانتخابات وتلاعبوا بالنتائج.
وتشير التقارير إلى أن ترمب تحدث إلى عدد من المشرعين الجمهوريين خلال فترة اقتحام الكونغرس التي سقط فيها عدد من القتلى والجرحى.
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر