مقترح مصري للهدنة في غزة… هل يوافق الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني؟

بيروت نيوز
2022-08-08T01:02:08+03:00
العرب والعالم
بيروت نيوز7 أغسطس 2022
مقترح مصري للهدنة في غزة… هل يوافق الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني؟


نقلت وكالة رويترز، اليوم الأحد، عن مصدر أمني مصري لم تسمه، إعلانه “موافقة إسرائيل على هدنة في غزة اقترحها الوسيط المصري”.

ونقلت عن مسؤول فلسطيني، لم تسمه أيضاً، قوله إن “هدنة غزة ستبدأ الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (17:00 بتوقيت غرينتش)”.

وذكر مصدران أمنيان مصريان لرويترز، أمس السبت، أن “وفداً من المخابرات المصرية برئاسة اللواء أحمد عبد الخالق وصل إلى إسرائيل، السبت، وسيسافر إلى غزة لإجراء محادثات وساطة”.

وأضافا أنهما “يأملان في التوصل لوقف لإطلاق النار لمدة يوم من أجل إجراء المحادثات”.

وقال مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي في ساعة متأخرة من مساء السبت “بذلت جهود مكثفة هذا المساء واستمعت الحركة إلى الوسطاء لكن هذه الجهود لم تتوصل إلى اتفاق بعد”.

ودوّت صفارات الإنذار في مدينة بئر السبع للمرة الأولى منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على حركة “الجهاد” في غزة.

كما طلبت السلطات الإسرائيلية من سكان مدن النقب التوجه إلى الملاجئ.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، عن أنه “يشنّ قصفاً على كل مواقع إطلاق الصواريخ التابعة لحركة الجهاد في غزة”. واعتبر أن “قصفه رداً على استمرار إطلاق الصواريخ من غزة تجاه إسرائيل”. وجاء الإعلان الإسرائيلي بالتزامن مع انطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه مدينة عسقلان.

من جانبها، أفادت وزارة الصحة الفلسطينية “بارتفاع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية إلى 31 قتيل، بينهم 6 أطفال و4 سيدات، وإصابة 265 بجروح”.

ولفت الجيش الإسرائيلي وقت سابق من اليوم، الى أن “منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي أسقطت 97% من الصواريخ التي حاولت التصدي لها خلال تفجر القتال في غزة منذ نهاية الأسبوع الماضي”.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس مواصلة تل أبيب “العمل ضد حركة الجهاد حتى عودة الهدوء وإزالة التهديدات عن غلاف غزة” مشدداً على أن “العملية العسكرية ضد حركة الجهاد ستستمر طالما كان ذلك ضرورياً”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر