18 قتيلاً في هجوم على مبنى للبلدية جنوب المكسيك

6 أكتوبر 2022
18 قتيلاً في هجوم على مبنى للبلدية جنوب المكسيك

أشارت السلطات المكسيكية إلى أن مهاجمين قتلوا عمدة ووالده و16 شخصا آخرين بالرصاص في ولاية غيريرو بجنوب المكسيك، الأربعاء.وكشفت المدعية العامة للدولة ساندرا لوز فالدوفينوس لتلفزيون ميلينيو، إن 18 شخصا قتلوا وأصيب اثنان في بلدة سان ميغيل توتولابان.
وأظهرت صور من مكان الحادث مبنى البلدية مليء بالرصاص.
وفي وقت لاحق من يوم الأربعاء، بولاية موريلوس المجاورة، قتلت نائبة بالولاية بالرصاص في مدينة كويرنافاكا جنوب مكسيكو سيتي.

في حين أن الهجمات على المسؤولين الحكوميين ليست أمرا نادرا في المكسيك، إلا أنها تأتي في وقت تتم فيه مناقشة الاستراتيجية الأمنية للرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.
وضع الرئيس مسؤولية هائلة على عاتق القوات المسلحة بدلاً من الشرطة المدنية لكبح جماح مستويات العنف المرتفعة باستمرار في المكسيك.
سان ميغيل توتولابان هي بلدة نائية في تييرا كالينتي، وهي واحدة من أكثر المناطق التي تشهد نزاعات في المكسيك، وتتنازع عليها العديد من عصابات تهريب المخدرات.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.