أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يحذرون الصين من قمع الاحتجاجات

بيروت نيوز
العرب والعالم
بيروت نيوز2 ديسمبر 2022
أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يحذرون الصين من قمع الاحتجاجات

حذرت مجموعة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تضم أكثر من 40 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي الصين أمس الخميس من أي حملة عنيفة تستهدف الاحتجاجات هناك، قائلة إنها ستلحق “ضرراً غير عادي” بالعلاقات الأميركية الصينية.
وقال أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 42، بقيادة الديمقراطيين دان سوليفان وجيف ميركلي والجمهوريين ميتش ماكونيل وتود ينغ، في رسالة إلى سفير الصين في واشنطن تشين قانغ إنهم يتابعون الاحتجاجات في الصين بعناية شديدة.
وجاء في رسالة أعضاء مجلس الشيوخ “نحن نراقب عن كثب رد فعل الحزب الشيوعي الصيني تجاهها”، مشيرين إلى حملة بكين العنيفة ضد الطلاب المتظاهرين في عام 1989 والتي قالوا إنها أسفرت عن مقتل المئات، إن لم يكن الآلاف، من الناس.

وورد في الرسالة “نحذر الحزب الشيوعي الصيني بأقوى العبارات الممكنة من القيام مرة أخرى بحملة قمع عنيفة ضد المحتجين الصينيين المسالمين الذين يريدون ببساطة المزيد من الحرية. إذا حدث ذلك، فإننا نعتقد أنه ستكون هناك عواقب وخيمة على العلاقة بين الولايات المتحدة والصين، مما يسفر عن ضرر غير عادي”.
واجتاحت الصين في الأيام الأخيرة احتجاجات واسعة النطاق ضد بروتوكولات الحجر الصحي المتعلقة بكوفيد-19 الأشد في العالم، في إشارة إلى معارضة شعبية غير مسبوقة منذ تولي شين جين بينغ السلطة في 2012.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر