خطيبة “جندي اليونيفيل”: خدم في لبنان للادخار من أجل زواجنا

16 ديسمبر 2022آخر تحديث :
خطيبة “جندي اليونيفيل”: خدم في لبنان للادخار من أجل زواجنا

لم تكشف بعد حقيقة الجندي الإيرلندي  ابن  الـ24 عاماً الذي قتل في حادث مأسوي في جنوب لبنان، على اثر إطلاق النار على آلية تقلّه مع زملائه في دورية بمنطقة العاقبية. وضجت الصحافة الايرلندية بالخبر، وملأت عبارات المواساة مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد. وتحدثت خطيبته هولي ماكونيلوغ، عن مأساة العائلة واصفة شون بـ”الشخص الرائع الذي مات وهو يقوم بعمل يحبّه”. موضحة أنه “ولد ونشأ في دندالك، وكنا نخطط للزواج في العام 2023”.
وتقول ماكونيلوغ لـ”ايريش تايمس”، أننا “التقينا منذ ثلاث سنوات، وكان شغوفاً جداً بوظيفته في الجيش الايرلندي الذي انضم اليه منذ 4 سنوات، والده خدم ومات في مهمة بالجيش أيضاً، وأخواله أيضاً يخدمون في المؤسسة العسكرية”. وتضيف، “حين أتته فرصة الذهاب الى لبنان ضمن مهمة جنود حفظ السلام، كانت مناسبة للادخار من أجل زواجنا، وكذلك لمساعدة الناس في ذلك البلد. وخدم في مهمة بلبنان لمدة ستة أشهر في العام 2021”.

وتذكر أنها “تحدثت الى خطيبها في ليلة الحادثة نفسها وكانا يخططان لإجراء محادثة عبر فايستايم، لكنه قال لها إن عليه الذهاب ليقل صديقاً الى المطار،” مشيرة إلى أنه “كان خدوماً في طبعه، وهذا آخر ما سمعته منه”.
وذكر بيان “اليونيفيل” أنّ “التفاصيل حول الحادث متفرقة ومتضاربة، ويجري التنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية، في حين فتح تحقيق لتحديد ما حدث بالضبط”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.