مايك بنس يعلن ترشّحه للانتخابات الأميركيّة

8 يونيو 2023آخر تحديث :
مايك بنس يعلن ترشّحه للانتخابات الأميركيّة

أعلن مايك بنس، اليوم الأربعاء، ترشحه لانتخابات 2024 الرئاسية لينافس نائب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب للفوز بتسمية الحزب الجمهوري.
ومن المقرر أن يقيم نائب الرئيس السابق المسيحي الإنجيلي فعالية لإطلاق حملته في اليوم ذاته في آيوا التي تصوّت باكرا، لينضم بذلك إلى ساحة مكتظة بالمرشحين تشمل حاكم فلوريدا رون ديسانتيس الذي يعد أبرز منافسي ترمب.
وقال بنس “اليوم، أمام الله وعائلتي، أعلن ترشحي لرئاسة الولايات المتحدة”.
ويأتي إعلان بنس بعد يومين على كشف وثائق قدّمها إلى لجنة الانتخابات الفدرالية الأميركية أنه دخل السباق رسميا.
وقال “أؤمن بالشعب الأميركي وأنا على ثقة بأن الله لم يتخل عن أميركا بعد”.
وتابع “يمكننا معا استعادة هذا البلد. أفضل أيام الأمة الأعظم على وجه الأرض”.
عُرف بنس كنائب رئيس وقف إلى جانب ترمب على مدى سنواته الأربع في البيت الأبيض حيث منح أهمية بالغة للدين.

لكنه تحوّل شخصية منبوذة بالنسبة لترمب بعدما رفض مطالب الرئيس الجمهوري السابق إلغاء نتيجة انتخابات 2020 في إطار دوره كرئيس لمجلس الشيوخ.
وعلى الرغم من تعرّضه إلى انتقادات متكررة من قبل ترمب بعد فوز جو بايدن في الانتخابات وهتاف البعض ضدّه ووصفه بأنه “خائن” خلال مؤتمر للمحافظين، واصل بنس الإشادة بترمب علنا.
تبدّل ذلك بعدما دفع إصرار ترمب على أن الانتخابات تم تزويرها مجموعة من الأشخاص للهتاف بوجوب إعدام بنس في الكابيتول.
وأعلن بنس ترشحه بعد يوم على انضمام حاكم نيو جيرسي كريس كريستي إلى السباق.
يشمل المرشحون الحاكمين السابقين نيكي هايلي وآسا هاتشينسون بينما يتوقع أن يعلن حاكم ولاية نورث داكوتا دوغ بورغوم ترشحه الأربعاء.
وتظهر استطلاعات الرأي بأن ترمب متقدّم بفارق كبير إذ يتجاوز الفارق بينه وبين ديسانتيس الثلاثين نقطة. ولم يسجّل أي المرشحين الآخرين أرقاما عشرية.
لكن الرئيس السابق محاصر بعدة تحقيقات جنائية بشأن سلوكه الشخصي وأدائه المهني أدت حتى الآن إلى توجيه عشرات الاتهامات له في نيويورك.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.